تحليل المباريات

مواجهات مهمة ومؤثرة في صراع الصدارة والمربع وآخر الترتيب بالأسبوع الثامن عشر من دوري نجوم QNB

25/02/2019

مواجهات مهمة ومؤثرة في صراع الصدارة والمربع وآخر الترتيب بالأسبوع الثامن عشر من دوري نجوم QNB


Alt

 

 

سيتواصل الصراع بين فرق دوري نجوم QNB من خلال مباريات الأسبوع الثامن عشر الذي ينطلق يوم الأربعاء الموافق السابع والعشرين من فبراير الحالي ويستمر حتى الجمعة المقبل الأول من مارس 2019.

 

وسيلتقي يوم الأربعاء الخريطيات مع الغرافة على استاد الخور في السادسة مساءً، كما سيلعب الشحانية مع الريان على استاد حمد الكبير بالنادي العربي في الثامنة وعشر دقائق.

 

وفي اليوم التالي الخميس، سيلتقي الدحيل مع الأهلي في السادسة مساءً على استاد عبد الله بن خليفة، كما سيلعب السد مع فريق قطر على استاد جاسم بن حمد في الثامنة وعشر دقائق.

 

ويسدل الستار على الجولة يوم الجمعة بمواجهتي السيلية مع العربي على استاد حمد بن خليفة في الرابعة وخمسين دقيقة مساءً، والخور أمام أم صلال على استاد الخور في السابعة وخمسة عشر دقيقة.

 

وسيكون الصراع على أشده في مباريات هذه الجولة على كافة الجبهات سواء في القمة بين السد المتصدر والدحيل مطارده المباشر، أو في المربع بين الفرق التي تسعى لتثبيت مراكزها أو الأخرى التي تسعى للتواجد بين الأربعة الكبار، كما ستحاول فرق الوسط وآخر الترتيب أن تواصل مشوارها من أجل تحسين المراكز والتقدم للأمام والابتعاد عن شبح الهبوط.

 

مطاردة الصدارة

سيحاول السد من خلال مباراته أمام فريق قطر ان يواصل نغمة الفوز من اجل المحافظة على فارق النقاط الاربعة بينه وبين الدحيل حتى يقترب من استعادة اللقب بعد نجاحه في الفوز على الريان برباعية بالجولة الماضية، اما الدحيل فسيلعب امام الاهلي وسيسعى استعادة نغمة الفوز بعد تعادله بالجولة الماضية امام الغرافة، حتى يستمر في مطاردة السد على امل تعثر المتصدر في مباراته امام فريق قطر.

 

ويدرك الدحيل ان المحافظة على اللقب يحتم عليه عدم فقدان أي نقاط في الجولات القادمة مع ترقب موقف السد، لذلك سيكون في مهمة خاصة من لتحقيق الفوز على الاهلي والانتصار في الجولات القادمة، وانتظار هدية من إحدى الفرق الاخرى بإيقاف انطلاقة السد.

 

صراع المربع

أما السيلية والذي يحتل المركز الثالث برصيد 31 نقطة فسيكون في مهمة قوية وصعبة امام العربي الذي يحتل المركز السادس برصيد 24، وتكمن أهمية هذه المواجهة في انها تجمع بين فريق يسعى لتثبيت أقدامه بالمربع، وآخر يطمح في ان يكون أحد أضلاع المربع مع نهاية الدوري.

 

وسيخوض الفريقين المباراة بمعنويات عالية بعد فوز كل منهما بالجولة الأخيرة، حيث حقق السيلية فوزا مهما على الاهلي، في الوقت الذي عبر فيه العربي فريق الشحانية.

 

ومن المباريات الأخرى المرتبطة بصراع المربع تلك التي تجمع بين الريان والشحانية، حيث سيحاول الريان ـ الرابع برصيد 30 نقطة ـ استعادة توازنه من جديد وتعويض خسارته امام السد في كلاسيكو قطر، والتي جعلت مكانه بالمربع مهدد، لذلك سيلعب الريان من لهدف واحد وهو الفوز على الشحانية، لأن أي تعثر جديد لن يكون في مصلحته.

 

في المقابل فإن الاهلي ـ صاحب المركز الخامس برصيد 29 نقطة ـ سيكون في مهمة صعبة ضد الدحيل لتعويض خسارته من السيلية حتى يبقي على حظوظه في العودة للمربع الذهبي، وهو ما ستحدده نتائج مباريات الفرق المنافسة، حيث يخطط العميد للفوز على الدحيل مع تعثر الريان بالخسارة أو التعادل أمام الشحانية، كما سيترقب الاهلي نتيجة مباراة السيلية مع العربي لأنها قد تحدد موقفه من العودة للمربع من جديد، لكن الأهم من كل ذلك هو ضرورة ان يحقق الاهلي الفوز وهي المهمة الصعبة التي يتطلع لإنجازها.

 

الموقف في المراكز الأخيرة

سيبحث الخور صاحب المركز قبل الأخير برصيد 12 نقطة عن انتصاره الرابع من أجل زيادة حظوظه في الابتعاد عن المركز الذي يحتله بجدول الترتيب، وسيكون الخور على موعد مع مواجهة ام صلال الذي سيبحث عن تعويض خسارته السابقة من الخريطيات.

 

 وسيخوض الخور المباراة بمعنويات عالية بعد انتصاره بالجولة الماضية على فريق قطر، وستكون المباراة أشبه بمواجهات الكؤوس للخور الباحث عن تحسين موقفه والابتعاد عن شبح الهبوط.

 

 أما ام صلال فسيحاول استعادة توازنه للإبقاء على آماله في المنافسة على المركز الرابع والابتعاد عن الاقتراب من صراع المراكز المتأخرة في حالة الخسارة، حيث يحتل ام صلال المركز السابع برصيد 20 نقطة بنهاية الجولة السابعة عشرة.

 

 وبمعنويات الفوز الثاني سيخوض الخريطيات صاحب المركز الأخير برصيد 6 نقاط مباراته أمام الغرافة ـ الثامن برصيد 19 نقطة ـ، وسيتمسك الخريطيات بالأمل في امكانية الهروب من شبح الهبوط، وهو ما سيجعله يتعامل مع مبارياته الخمس المتبقية له بالدوري على انها مواجهات كؤوس لابد من الفوز بها، أما الغرافة فسيكون في مهمة خاصة لتحسين موقفه بجدول الترتيب.

 

كما سيحاول الشحانية ـ التاسع برصيد 17 نقطة ـ ان يحقق نتيجة ايجابية في مباراته ضد الريان للابتعاد عن صراع المراكز المتأخرة، وسيحاول ان يعوض خسارته الأخيرة امام العربي.

 

وسيفكر فريق قطر في نفس الأمر في مباراته ضد السد حتى يحسن من موقفه، وذلك لتواجده في المركز العاشر برصيد 16 نقطة، وتضائل الفارق بينه وبين الخور الى أربعة نقاط فقط.