أحدث الأخبار

مواجهات قوية وصعبة في الأسبوع الثاني عشر من بطولة دوري نجوم QNB

30/12/2019

مواجهات قوية وصعبة في الأسبوع الثاني عشر من بطولة دوري نجوم QNB


Alt

 

تستعد الأندية لانطلاق القسم الثاني من دوري نجوم QNB لموسم 2019-2020، بالأسبوع الثاني عشر الذي تقام مبارياته أيام الخميس والجمعة والسبت 2و3و4 يناير 2020، وذلك بمعدل مباراتين يومياً.

 

حيث يفتتح الأسبوع يوم الخميس، بالمباراة التي تجمع فريق الوكرة مع السد في ملعب سعود بن عبد الرحمن بنادي الوكرة الساعة الرابعة وعشر دقائق، ويستضيف استاد حمد بن خليفة بالنادي الأهلي الساعة السادسة والثلث مباراة الأهلي والعربي.

 

ويلتقي يوم الجمعة الساعة الرابعة وعشر دقائق فريقا الشحانية والغرافة بإستاد حمد الكبير بالنادي العربي، وتليها الساعة السادسة والثلث مواجهة أم صلال والريان على استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة.

 

 ويوم السبت يلتقي الخور مع السيلية الساعة الرابعة وعشر دقائق بملعب الخور، ويختتم الأسبوع بمواجهة الدحيل ونادي قطر بإستاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة الساعة السادسة والثلث.

 

وتدخل كل الفرق هذا القسم من أجل الحصاد وتلبية الطموحات، فهناك أندية تنافس من أجل الفوز بدرع الدوري، وأخرى تتطلع لتنهيه بالمربع الذهبي، وأخرى ستقاتل من أجل البقاء للموسم المقبل.

 

 وينتظر ان يأتي هذا القسم قوياً ومثيراً في كل مبارياته، بسبب رغبة كل الفرق في الانتصارات لتحقيق آمالها وأحلامها في ختامه.

 

المباراة الأولى والافتتاحية للقسم الثاني والأسبوع الثاني عشر بين الوكرة والسد، نجد أن السد يحتل المركز الرابع برصيد 18 نقطة، وللفريق مباراتين مؤجلتين من القسم الأول أمام العربي والخور.. وكما هو معلوم فالسد هو بطل النسخة الماضية من البطولة وبالتالي فهو يتطلع للفوز حتى يتبعد كثيراً ويتقدم للأمام في انتظار ما تسفر عنه نتيجة مباراتيه المؤجلتين للاقتراب أكثر نحو المقدمة، وحقق الفريق فوزاً كبيراً في آخر مبارياته وذلك على الغرافة بنتيجة 5 -1.. وفي المقابل نجد أن الوكرة في المركز التاسع برصيد 12 نقطة، وهو الآخر يتطلع لمركز متقدم، وخسر الفريق مباراته الأخيرة بالقسم الأول أمام الريان بهدف دون رد.

 

المباراة الثانية بين الأهلي والعربي، بالنظر إلى جدول الترتيب نجد العربي في المركز السادس برصيد 15 نقطة، وتعادل في آخر مبارياته بالدوري أمام فريق قطر، ويأمل العربي في تحقيق الفوز من أجل الاقتراب من المربع الذهبي، وما يشعل هذه المباراة أن الفارق بينه وبين الأهلي  ليس كبيراً، فالعميد يحتل المركز الثامن برصيد 13 نقطة، وبالتالي فان فوزه سيجعله يتقدم على العربي في الترتيب.

 

المباراة الثالثة بين الشحانية والغرافة، حيث الفهود في المركز الثالث برصيد 20 نقطة، ويعتبر الفوز مطلباً لجماهير الفريق وإدارته بعد الخسارة الكبيرة التي تعرض لها في الأسبوع الحادي عشر أمام السد، ولن تكون رغبة الشحانية في تحقيق الفوز أقل فهو في المركز الحادي عشر برصيد 5 نقاط، ويدرك الشحانية الذي تعادل في الأسبوع الأخير أمام الخور أن الانتصارات فقط طريق الفريق للهروب من المراكز الأخيرة.

 

المباراة الرابعة بين أم صلال والريان.. يدخلها الرهيب وهو في وضع مميز بالمركز الثاني برصيد 25 نقطة بعد فوزه الأخير على الوكرة، ويتطلع الفريق لتعزيز تواجده بهذا المركز من خلال تحقيق الانتصارات في المباريات القادمة وأولها مواجهة أم صلال، ولكن بالتأكيد فالمهمة لن تكون سهلة، لأن منافسه يدخل المباراة وهو برصيد 5 نقاط في المركز الثاني عشر والأخير بعد خسارته لمباراته بالأسبوع الحادي عشر أمام السيلية بهدفين دون رد، وبالتالي فلا بديل له سوى تحقيق الفوز تلو الفوز للخروج من هذه الوضعية.

 

المباراة الخامسة بين الخور والسيلية.. يدخلها السيلية وهو في المركز الخامس برصيد 17 نقطة، وفاز الفريق في آخر مبارياته بالقسم الأول على أم صلال بنتيجة 2- 0، ولأن السيلية أنهى الدوري الموسم الماضي بالمركز الثالث فهو يتطلع - على الأقل- إلى المحافظة على هذا المركز وهو ما يتطلب منه أن ينشد الفوز فقط ولا شيء غيره، مع العلم بأنه سيواجه فريقاً صعباً وهو الخور الذي يحتل المركز العاشر برصيد 6 نقاط، إلا أنه ظل يقدم مستويات متميزة، وتعادل الفريق في مباراته الأخيرة أمام الشحانية.

 

المباراة السادسة والأخيرة في الأسبوع بين الدحيل ونادي قطر، حيث يخوضها الدحيل وهو يحتل المركز الأول برصيد 29 نقطة، ويقدم مستويات متميزة ويعتبر بجانب الريان الفريقان الوحيدان اللذان لم يتعرضا للخسارة في القسم الأول، حيث فاز الدحيل حتى الآن في 9 مباريات وتعادل مرتين، ويأمل المدير الفني روي فاريا أن يسير الفريق في نسقه المتصاعد حتى ينهي الموسم على منصات التتويج مستعيداً لدرع الدوري.. وعلى الجانب الآخر نجد أن فريق قطر الذي تغير كثيراً مع مدربه وسام رزق يحتل المركز السابع برصيد 13 نقطة، ويتوقع أن يكون نداً قوياً لفريق الدحيل في هذه المباراة، فهو يدخلها أيضاً بهدف تحقيق الفوز من أجل التقدم إلى وسط الترتيب.