تحليل المباريات

مواجهات صعبة في الأسبوع التاسع عشر من بطولة دوري نجوم QNB

11/03/2019

مواجهات صعبة في الأسبوع التاسع عشر من بطولة دوري نجوم QNB


Alt

 

 

يعود دوري نجوم QNB من جديد بعد توقف لمدة أسبوعين بسبب مشاركة فرقنا الثلاثة السد والدحيل والريان في الجولتين الأولى والثانية بدوري أبطال آسيا، وذلك من خلال مباريات الأسبوع التاسع عشر، والتي تعتبر بداية العد التنازلي للدوري، حيث لن يتبق بعدها سوى 3 جولات حاسمة ومصيرية سواء على صعيد المنافسة على اللقب أو المربع الذهبي أو المراكز أو آخر الترتيب والهروب من شبح الهبوط لدوري الدرجة الثانية.

 

وتنطلق الجولة يوم الخميس 14 مارس بلقاء مثير يجمع الأهلي الخامس (29 نقطة) مع الشحانية الثامن (20 نقطة) على استاد حمد بن خليفة في السادسة وخمس دقائق، ثم مباراة الخريطيات الثاني عشر والأخير (9 نقاط) مع نادي قطر العاشر (16 نقطة) على استاد الخور في الثامنة وخمسة عشر دقيقة.

 

وتستكمل الجولة الجمعة 15 مارس بلقاءين ساخنين، يجمع الأول الريان الرابع (30 نقطة) مع الخور الحادي عشر (15 نقطة) على استاد جاسم بن حمد في الخامسة، ثم العربي السادس (27 نقطة) مع الغرافة التاسع (19 نقطة) على استاد حمد الكبير في السابعة وخمس وعشرين دقيقة.

 

وتختتم مباريات الجولة يوم السبت 16 مارس، حيث سيلعب السيلية الثالث (31 نقطة) أمام السد المتصدر (47 نقطة) على استاد حمد بن خليفة في الخامسة، ثم مباراة أم صلال السابع (20 نقطة) مع الدحيل الثاني (43 نقطة) على استاد ثاني بن جاسم في السابعة وخمس وعشرين دقيقة.

 

البداية ستكون ساخنة وقوية ومثيرة، حيث يسعى الأهلي لتصحيح الصورة واستعادة الثقة بعد الخسارة الثقيلة 0-6 من الدحيل الجولة الماضية وذلك للتمسك بفرصة الوصول إلى المربع الذهبي، وهي مهمة صعبة خاصة والشحانية قادم من انتصار كبير على الريان بثلاثية وهو ما رفع المعنويات وسقف الطموحات.

 

وفي واحدة من أهم وأقوى المواجهات، يصطدم الخريطيات -المنتشي بانتصاراته الأخيرة- مع نادي قطر الذي تلقي خسارة كبيرة 1-8 من السد ووضعته في مأزق صعب، حيث ستكون المواجهة قمة نارية والفوز فيها يساوي أكثر من 3 نقاط للفائز، ولو حقق الخريطيات الفوز فإنه سيعزز الآمال الصعبة في البقاء، ولو فاز نادي قطر فإنه سيبتعد خطوة مهمة عن الخطر.

 

وفي مواجهة صعبة للغاية، يستضف الريان فريق الخور، ويأمل الرهيب في استعادة الانتصارات التي توقفت الجولتين الماضيتين وذلك حتى لا يخسر حظوظ وأمال المربع الذهبي، بينما يسعى الخور لاستمرار الانتصارات التي تحققت في الجولتين الأخيرتين أملاً في الهروب من الفاصلة ومن صراع البقاء والهبوط.

 

وبمعنويات الفوز على السيلية في الجولة الماضية، يستضيف العربي فريق الغرافة في لقاء صعب للغاية خاصة والعربي يسعى لمواصلة الانتصارات بعد أن اقترب من المربع الذهبي، بينما لا بديل عن الفوز أمام الغرافة لإيقاف نزيف الخسائر والنقاط وبعد أن تراجع إلى المركز التاسع.

 

وفي مواجهة من المتوقع أن تكون قوية ومثيرة، يلتقي السد المتصدر مع السيلية الثالث، ويأمل الزعيم في مواصلة الانتصارات للاقتراب أكثر وأكثر من حلم استعادة اللقب الغائب منذ موسم 2012- 2013، في المقابل يقاتل السيلية لتعويض خسارته أمام العربي وعدم التفريط في أي نقطة من أجل حلم المركز الثالث للمرة الأولى في تاريخه.

 

وتختتم اللقاءات بمباراة صعبة لأم صلال الذي يعاني من توقف الانتصارات في الجولتين الماضيين، حيث يصطدم بالدحيل حامل اللقب، ويسعى أم صلال رغم صعوبة المواجهة لتحقيق نتيجة إيجابية بعد أن بات قريباً من الخطر، فيما يسعى الدحيل لمواصلة الانتصارات ومطاردة المتصدر حتى اللحظة الأخيرة.