تحليل المباريات

ما بعد الأسبوع الحادي والعشرين: السد يحسم الدرع.. واستمرار الإثارة بصراعي المربع الذهبي وآخر الترتيب

07/04/2019

ما بعد الأسبوع الحادي والعشرين: السد يحسم الدرع.. واستمرار الإثارة بصراعي المربع الذهبي وآخر الترتيب


Alt

 

أنهى الأسبوع الحادي والعشرين وقبل الأخير من دوري نجوم QNB الصراع المحتدم بين السد والدحيل من بداية البطولة على الصدارة، بعد تتويج السد باللقب رسمياً عقب فوزه الكبير بسبعة أهداف لهدفين على الأهلي، ليحقق السد الهدف الذي سعى اليه من بداية الموسم وينجح في استعادة اللقب والذي فاز به آخر مرة في موسم 2012/ 2013.

 

ورفع السد رصيده 54 نقطة بعد انتصاره الكبير على الأهلي، ليمنحه هذا الرصيد اللقب الرابع عشر في تاريخه، كما وسع السد الفارق مع الدحيل الى سبع نقاط عقب خسارته أمام الخريطيات بهدف نظيف في مفاجأة كبيرة ليفقد الدحيل لقبه رسمياً.

 

أرقام مميزة

نجح السد في الفوز بلقب الدوري للمرة الرابعة عشر في تاريخه بعد ان حقق الكثير من الأرقام المميزة والتي جعلته يتوج باللقب عن جدارة واستحقاق، حيث تمكن من الفوز بـ 17 مباراة من مبارياته التي لعبها بالبطولة حتى الآن وبفارق ثلاثة انتصارات عن أقرب الفرق اليه وهو الدحيل الذي حقق الفوز في 14 مباراة.

 

 ويعتبر السد أقل فريق تعرض للخسارة في بطولة الدوري للموسم الحالي حتى الآن بعد ان خسر مباراة واحدة كانت أمام الأهلي بالقسم الأول.

 

وكان هناك تفوق هجومي كبير للسد، حيث أحرز الفريق 94 هدف حتى مباراة الجولة قبل الأخيرة بفارق 45 هدف عن صاحب ثاني أقوى هجوم وهو فريق الدحيل.

 

 كما يضم السد في صفوفه المحترف الجزائري بغداد بو نجاح ـ هداف الدوري ـ والذي تمكن من تسجيل 39 هدف حتى الآن، بعد تألقه في المباراة الأخيرة أمام الأهلي والتي أحرز خلالها 3 أهداف (هاتريك).

 

 وجاءت كل هذه الأرقام لتؤكد ان السد نجح في الفوز بلقب الدوري واستعادته من جديد بعد خمس مواسم عن جدارة واستحقاق، حيث نجح البطل في تحقيق الكثير من الأرقام القياسية والمميزة بعد مشوار حافل حتى الآن.

 

إثارة التنافس على المربع الذهبي

 وإذا كانت الجولة قبل الأخيرة قد حسمت اللقب وأنهت مطاردة الصدارة، فإنها لم تحدد الفريقين اللذين يتنافسان على المركزين الثالث والرابع، بعد تعادل الريان والسيلية 2/2 ليحتفظ كل فريق بمركزه بجدول الترتيب، فبقى السيلية ثالثاً بعد ان رفع رصيده الى 35 نقطة وبفارق نقطة عن الريان الرابع، في الوقت الذي استمر فيه الأهلي بالمركز الخامس على الرغم من خسارته أمام السد، بعد ان توقف رصيده عند 33 نقطة.

 

وسيكون الصراع على أشده بين الفرق الثلاثة من خلال مباريات الجولة الأخيرة والتي ستحدد هوية الفريقين اللذين سيكملان أطراف المربع مع السد والدحيل واللذين احتلا المركزين الأول والثاني، وسيكون السيلية على موعد مع مواجهة الخريطيات، وسيلتقي الريان مع فريق قطر، في حين سيلعب الأهلي مع الخور.

 

ويتضح من خلال هذه المباريات التي تنتظر الفرق المتنافسة على المركزين الثالث والرابع بالجولة الأخيرة، أنها ستجمع فرق السيلية والريان والأهلي مع الفرق المهددة بالهبوط وخوض المباراة الفاصلة وهى: الخريطيات وقطر والخور، مما سيزيد من صراع مباريات الفرق التي تنافس على المركزين الثالث والرابع والفرق التي تحاول الهروب من شبح الهبوط المباشر وخوض المباراة الفاصلة.

 

 حسم البقاء

وعقب الجولة الحادية والعشرين، حافظ العربي على مركزه السادس بجدول الترتيب بفوزه على فريق قطر 2 /1، وهو الانتصار الذي رفع رصيده الى 30 نقطة، واحتل الغرافة المركز السابع بتعادله السلبي مع الخور، ليرفع رصيده الى 26 نقطة.

 

وتمكن الشحانية من خلال الجولة قبل الأخيرة من حسم بقائه بدوري نجوم QNB رسمياً والابتعاد عن شبح المباراة الفاصلة والتي كانت تهدده قبل مباراته أمام أم صلال، والتي حسمها الشحانية لمصلحته 5 /2، ليرفع رصيده الى 24 نقطة يقفز بها الى المركز الثامن، وتوقف رصيد أم صلال عند 23 نقطة يحتل بها المركز التاسع.

 

وسيستمر الصراع بين الفرق التي تحتل المراكز الأخيرة، حيث أنه وحتى الآن يحتل الخريطيات المركز الأخير برصيد 15 نقطة بعدما فاز على الدحيل بهدف، في حين يحتل نادي قطر المركز الحادي عشر برصيد 16 نقطة وكان قد خسر من العربي بهدفين مقابل هدف، فيما يأتي الخور في المركز العاشر برصيد 19 وكان قد تعادل مع الغرافة بدون أهداف.