مؤتمر صحفي

لموشي مدرب الدحيل: بطولة كأس قطر 2021 مهمة ونتطلع للتتويج باللقب

17/02/2021

لموشي مدرب الدحيل: بطولة كأس قطر 2021 مهمة ونتطلع للتتويج باللقب


Alt

 

تحدث الفرنسي صبري لموشي مدرب الدحيل، وإسماعيل محمد لاعب الفريق عن مواجهة الغرافة في الدور نصف النهائي من بطولة كأس قطر 2021، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح يوم الأربعاء الموافق 17 فبراير 2021 في قاعة المؤتمرات الصحفية بنادي الدحيل.

 

أكد صبري لموشي على صعوبة مواجهة الغرافة، مشيراً إلى أنها مباراة مهمة أمام منافس صعب.

 

وقال: هذه المباراة في منافسة مختلفة بعد أن شاركنا في كأس العالم للأندية، ثم في بطولة الدوري، والآن سنواجه الغرافة في كأس قطر، ونحن متحمسون لخوض هذه المواجهة من أجل الوصول إلى المباراة النهائية.

 

وأضاف: كأس قطر 2021 مهمة ونتطلع للتتويج بلقبها، ومن أجل تحقيق ذلك علينا أن نكون في قمة التركيز، ونواصل الأداء بنفس القوة.

 

وتابع: يجب علينا أن نكون في المستوى المطلوب لنؤكد أفضليتنا في مباراة الغرافة، ولا ننظر إلى الترشيحات على الإطلاق.. الكل يريد الفوز بهذه البطولة، والجميع لديه الرغبة في تحقيق اللقب، ويجب ألا نتسرع أو نتعامل بانفعال لأن أمامنا مباريات قوية، فالغرافة منافس صعب، وهو حالياً يمر بفترة حرجة لذلك علينا أن نكون قمة تركيزنا.

 

وواصل: لدينا لاعبون مقاتلون وأحاول باستمرار تغيير بعض الأمور، وأعرف أن الدحيل يلعب دائماً على الألقاب وهذا ما سنعمل على تحقيقه في المرحلة المقبلة.. الفريق لا ينظر إلى منافسه الذي سيواجهه أو الفريق الذي يتمنى مواجهته في المباراة النهائية، وإنما كل تركيزه على مباراة الغرافة أولاً لأنها مباراة صعبة للغاية.

 

وأوضح لموشي إلى أن الفريق سيفتقد جهود الثلاثي كريم بوضياف ولويس مارتن جونيور والمغربي مهدي بن عطية بسبب الإصابة.

 

 

Alt

إسماعيل محمد: نسعى للفوز على الغرافة والتأهل للمباراة النهائية

 

وصف إسماعيل محمد لاعب فريق الدحيل مباراة الغرافة بأنها بمثابة نهائي مبكر للبطولة، متمنياً أن يحالف فريقه التوفيق لتحقيق والفوز والتأهل للنهائي.

 

وقال: طموحات الدحيل في كل سنة أن يحقق بطولة أو اثنين، وبعد خسارة الدوري الفريق في كامل تركيزه ليقدم مستواه المعهود ويحقق أفضل النتائج.

 

وأضاف: الفريق جاهز من الناحية البدنية والذهنية لخوض اللقاء المقبل، وسنبذل قصارى جهدنا من أجل التتويج بلقب هذه البطولة ونأمل فقط أن يحالفنا التوفيق.

 

وأكد أن البطولات المحلية تكون دافع كبير للفريق في البطولة الآسيوية، ولا يمكن أن تظهر بالصورة المطلوبة آسيوياً إذا لم تظهر بشكل جيد محلياً.

 

وأشار إلى أن تجربة الفريق في كأس العالم للأندية كانت مشرفة ومميزة، مؤكداً أن الفوز على بطل آسيا والأداء الجيد للفريق أمام الأهلي المصري في الشوط الثاني بمثابة رسالة للجميع بأن الدحيل جاهز للمنافسة آسيوياً والعودة من جديد للمشاركة في مونديال الأندية.