وجها لوجه

فيريرا و لاودروب.. مواجهة متجددة في كأس قطر بحسابات تختلف عن الدوري

17/04/2018

فيريرا و لاودروب.. مواجهة متجددة في كأس قطر بحسابات تختلف عن الدوري


Alt

 

من جديد يلتقي المدربان المخضرمان جوسفالدو فيريرا المدير الفني للسد و مايكل لاودروب المدير الفني للريان وذلك خلال الدور نصف النهائي من بطولة كأس قطر 2018 في نسختها الخامسة بالمباراة التي ستقام يوم السبت القادم على استاد جاسم بن حمد بنادي السد في تمام السابعة مساءً.

 

تأتي المواجهة الجديد بين المدربان بعد أن تواجها مرتين في دوري نجوم QNB هذا الموسم، حيث فاز في الاولى الريان على السد في القسم الاول بهدفين مقابل هدف وحيد وكانت هذه المباراة يوم 27 أكتوبر 2017 ضمن الأسبوع السادس، أيضاً كانت الخسارة الأولى التي يتعرض لها السد خلال الدوري، وآخرت خطواته المتلاحقة بعد مباراة مثيرة وحافلة تجلى فيها الجانب التكتيكي من قبل المدربين، وكانت الكلمة الأخيرة فيها للمدرب لاودروب ولاعبيه.

 

أما في القسم الثاني، فقد نجح المدرب فيريرا في هزيمة لاودروب بهدفين نظيفين بعد أداء مميز ومستوى رائع قدمه لاعبو السد.

 

لقاء كأس قطر القادم سيكون الثالث في الموسم الحالي، وهو ما يجعل كل شئ مكشوف امام المدربين، فلا توجد أوراقاً مخفية او غير واضحة وكل يعرف أدواته وأدوات الآخر ومواقع القوة ونقاط الضعف، وسيلعب كل مدرب وفق ما يراه مناسباً وحسب رؤيته التدريبية، لاسيما ان كل من فيريرا و لاودروب يبحث عن لقب، بعد ان أخفق كلاهما في الظفر مع فريقيهما بدرع الدوري منذ توليهما المهمة، وهو ما يجعل الطموح في التعويض قائماً في البطولات الكبرى الاخرى التي منها كأس قطر وكأس الأمير.

 

ولو راجعنا مشوار المدربين مع فريقيهما في الدوري هذا الموسم لوجدنا ان كل منهما لعب 22 أسبوع، فكان مدرب السد صاحب النصيب الاكبر في الحسبة الرقمية، حيث حصل فريقه على 49 نقطة من الفوز في 16 مباراة وتعادل في واحدة وخسارة في 5 مباريات، وسجل فريقه 68 هدفاً واهتزت شباكه 25 مرة وهو أقوى خط دفاع، كما أنه بالحسابات والأرقام فالدفاع والهجوم السداوي يتفوق على الرهيب الرياني في الدوري.. في المقابل فالريان بقيادة لاودروب جمع خلال الدوري 43 نقطة وحل ثالثاً في الترتيب خلف السد الوصف، وذلك بعد الفوز في 13 مباراة والتعادل في 4 والخسارة في 5 مباريات، وهو ثالث أفضل خط هجوم بتسجيله 54 هدفاً، واهتزت شباكه 39 مرة.

 

وقد طوىّ المدربان صفحة الدوري بكل ما فيها، وأيضاً دور المجموعات بدوري أبطال آسيا والذي تأهل خلاله السد إلى دور الـ16 ثاني عن مجموعته الثالثة عقب الخسارة من بيرسبوليس الإيراني بهدف دون رد في الجولة السادسة، في حين ودع الريان البطولة عقب خسارته من العين الإماراتي بأربعة أهداف مقابل هدف في ذات الجولة.

 

مؤكد أن كلا المدربان سيحشدان قوتهما وأوراقهما الرابحة في هذه البطولة الغالية كأس الفخر والعز والتي يحمل السد لقبها في النسخة الرابعة 2017، عقب فوزه في المباراة النهائية على فريق الجيش، وفي البطولة ذاتها وبالدور نصف النهائي تغلب السد على الريان بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

 

سيحاول كل مدرب ان يحقق الفوز في نصف النهائي والوصول الى منصة التتويج، فبينما يتطلع الريان للتغلب على أحزانه عقب الخروج الآسيوي من خلال التعويض في كأس قطر، فإن السد سيلعب على الفوز ومن ثم التأهل للنهائي في محاولة للحفاظ على اللقب.