وجها لوجه

فاريا وفيريرا بين التمسك بالأمل وحسم الدرع في الأسبوع العشرين للدوري

26/03/2019

فاريا وفيريرا بين التمسك بالأمل وحسم الدرع في الأسبوع العشرين للدوري


Alt

 

رغم أن العيون كلها سترقب قمة الدوري في الأسبوع العشرين، والتي تجمع الدحيل -حامل اللقب- مع السد المتصدر لجدول الترتيب، إلا أن الترقب الحقيقي سيكون في المواجهة المباشرة بين المدربين البرتغاليين روي فاريا مدرب الدحيل، وجوزفالدو فيريرا مدرب السد، وكيف ستكون المواجهة المباشرة الأولى بينهما.

 

مدرب الدحيل يأمل أن تكون القمة والمواجهة الأولى مع مواطنه فرصة للتمسك بحظوظ الدفاع عن اللقب والاحتفاظ به للمرة الثالثة على التوالي، فيما يحلم المخضرم فيريرا مدرب السد في تكرار الفوز الذي حققه في القسم الأول وحسم الصراع على اللقب وتحقيق لقب الدوري مع السد للمرة الأولى بالنسبة له.

 

وحقق فيريرا مع السد بطولتي كأس سمو الأمير وكأس قطر، ووصل إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا الموسم الماضي، وحقق وصافة الدوري أكثر من مرة، لكنه لم يحقق لقب دوري نجوم QNB، وقد بات الأقرب للقب خاصة بعد تصدره لجدول الترتيب بفارق 4 نقاط عن الدحيل الوصيف قبل ثلاث جولات من النهاية وكذلك قبل المواجهة بينهما في الجولة العشرين.

 

المواجهة البرتغالية الأولى ستكون محط أنظار الجماهير القطرية بشكل عام، وجماهير الدحيل والسد بشكل خاص، والكل سيتابع وسيرصد ما يفعله كل مدرب لقيادة فريقه الى أغلى انتصار هذا الموسم.

 

المهمة الفنية للمدربين البرتغاليين لن تكون سهلة، فالمخضرم فيريرا ربما تكون خبرته أرجح، لكن فاريا قادماً من مدرسة حديثة ويملك خبرات كبيرة أيضاً وجيدة.

 

جوزفالدو فيريرا (72 سنة) بدأ التدريب عام 1981 مع فريق ريو مايور البرتغالي، وتولي بعد ذلك تدريب أندية عالمية وعريقة مثل بنفيكا وبورتو وسبورتنج وبراغا في البرتغال، وباناثينايكوس اليوناني، ومالقا الإسباني، وغيرها من الأندية، وتولى تدريب السد في العام 2015.

 

أما روي فاريا (43 سنة) فقد تولي تدريب الدحيل مع استئناف الدوري في فبراير الماضي، خلفاً للتونسي نبيل معلول، وكان مساعداً لمواطنه المدرب جوزيه مورينهو في أندية تشيلسي الإنجليزي، وإنتر ميلان الإيطالي، وريال مدريد الإسباني، ومانشستر يونايتد الإنجليزي.