مؤتمر صحفي

عمر نجحي مدرب الخور: سندخل مباراة السيلية بحماس كبير

20/08/2019

عمر نجحي مدرب الخور: سندخل مباراة السيلية بحماس كبير


Alt

 

عبر عمر نجحي مدرب فريق الخور، عن ارتياحه للظروف الجيدة التي أقيمت فيها استعدادات الفريق للموسم الجديد، والتي انطلقت في الدوحة أول يوليو ثم انتقلت إلى المعسكر الخارجي الذي اقامه الفريق في هولندا وخاض خلالها العديد من المباريات الودية، وركز خلالها على إعداد اللاعبين بدنياً وفنياً، وكذلك حرص على إيجاد الانسجام بين اللاعبين القدامى والجدد، وبشكل عام فهو راض عن العمل الذي قام به الجميع خلال المعسكر، وكذلك بعد العودة إلى الدوحة التي شهدت الاستعدادات الأخيرة للدوري، الذي يبدأه الفريق بمواجهة السيلية.

 

وقال مدرب الخور في مؤتمر صحفي عقد بقاعة المؤتمرات بنادي الخور، بأنهم سيواجهون في الجولة الأولى من الدوري فريق السيلية الذي وصفه بالقوي والذي احتل المركز الثالث الموسم الماضي، وأمتدح بشكل خاص مدربه سامي الطرابلسي الذي يقوم بعمل كبير ونجح في المحافظة على استقرار الفريق، كما قامت الادارة بدعمه بعناصر جيدة.

 

 واستدرك نجحي بالتأكيد أن السيلية ليس بالغريب على الخور، وقد عملوا لدراسته رغم أنه لم يلعب أية مباريات في الدوري حتى الآن ويعملون لتجهيز العمل التكتيكي المناسب لمواجهته، منوهاً إلى أن لاعبي الخور يدخلون الدوري بحماس كبير وعازمون على أن تكون بداية الفريق في الدوري قوية وسيكون هدفهم حصد النقاط الثلاث التي تساعدهم لتحقيق أهدافهم وفي نفس الوقت تسهم في رفع معنويات اللاعبين.

 

وتابع نجحي: المباراة الأولى دائماً ما تكون صعبة على الفريقين لأن كل لا فريق يعرف ردة فعل الآخر، ولكن بالنسبة لنا فنحن في أتم الجاهزية، وسندخل المواجهة بصفوف مكتملة، حيث لا نعاني من غياب أي لاعب للإصابات أو لغيرها من الأسباب.

 

وفي ختام حديثه وجه نجحي رسالة إلى أهالي الخور وطالبهم بضرورة مؤازرة الفريق في الملعب حتى يحقق المطلوب.

 

من جانبه أبدى سيف المهندي لاعب الخور ثقته بأن الفريق سيلعب بتركيز عال منذ بداية الموسم عكس المواسم الأربع الماضية والتي واجه فيها صعوبات ولم تكن انطلاقته فيها جيدة.

 

وقال سيف المهندي بأنهم سيبذلون جهدهم من أجل تحقيق الفوز خاصة بعد المعسكر الجيد الذي خاضوه في هولندا، مع التأكيد على أن المواجهة ستكون صعبة لأنهم سيواجهون خصماً ممتازاً، يضم في صفوفه لاعبين مميزين، ويتوقع له أن يكون منافساً على المراكز الأولى.