مقابلة حصرية

عبد الكريم حسن لاعب السد في مقابلة حصرية قبل مواجهة الدحيل في الأسبوع العشرين من دوري نجوم QNB

25/03/2019

عبد الكريم حسن لاعب السد في مقابلة حصرية قبل مواجهة الدحيل في الأسبوع العشرين من دوري نجوم QNB


Alt

 

عبد الكريم حسن الظهير الأيسر لنادي السد والمنتخب الوطني وأفضل لاعب في آسيا 2018، والفائز مع منتخبنا الأول ببطولة كأس آسيا 2019، واحداً من أبرز اللاعبين ليس على الساحة المحلية فقط بل الآسيوية، حيث أنه من المميزين في مركزه بشقيه الدفاعي والهجومي، وثبت ذلك جلياً في الفترة الماضية سواء مع السد أو المنتخب الوطني.

 

ويعد من العناصر الفاعلة مع السد في كافة الاستحقاقات والبطولات المحلية والخارجية، ومنها بطولة دوري نجوم QNB، والتي وصلت للمراحل الحاسمة من منافساتها سواء على صعيد الصدارة وحسم اللقب أو المركز الأخرى.

 

ويستعد السد لملاقاة الدحيل في مباراة القمة والتي ستقام مساء يوم السبت المقبل على استاد عبد الله بن خليفة في إطار مباريات الأسبوع العشرين.. ففي حال فوز السد سيحسم الدرع رسمياً، فكيف يرى نجم السد عبد الكريم حسن هذه المباراة؟ وما الاستعدادات في ظل أفضلية الترتيب لفريقه الذي يتصدر ويليه الدحيل في المركز الثاني؟

 

وقد تحدث عبد الكريم حسن في مقابلة حصرية مع موقع مؤسسة دوري نجوم قطر في هذا الإطار، إضافة إلى رده على بعض التساؤلات والاستفسارات الأخرى.. إلى التفاصيل:

 

بعد تحقيقك العديد من الإنجازات المهمة.. ما شعورك في الوقت الحالي؟

أشعر بالرضا الشديد والفخر سواء على المستوى الفردي أو باعتباري ضمن فريق السد والمنتخب الوطني.. الفوز بجائزة أفضل لاعب في آسيا لم يكن إنجازي بمفردي، بل ثمرة عمل تحققت بفضل تكاتف من الجميع، وما كان سيحدث ذلك لولا دعم زملائي اللاعبين في النادي وفي قطر.

 

السد يتصدر ترتيب دوري نجوم QNB بفارق 4 نقاط عن الدحيل قبل 3 جولات من النهاية، كيف ترى ذلك؟

كلنا سعداء بهذا.. إنه موسم خاص بالنسبة لنا، لقد واجهنا الكثير من العقبات في الموسم الماضي وتمثل ذلك في إصابة بعض اللاعبين مما جعلنا نخسر نقاطاً كثيرة.. هذا الموسم حققنا نتائج جيدة وما زلنا محافظين على التركيز الشديد، وننتظر مباراتنا أمام الدحيل في الجولة العشرين، حيث أن حصد النقاط سيجعلنا أبطال الدوري هذا الموسم بدون الانتظار للجولتين الأخيرتين.

Alt

وكيف ترى هذه المباراة؟

ستكون جيدة على المستوى الفني، لقد عشنا موسماً خاصاً، وانتصرنا على الدحيل في القسم الأول، لذلك سيكون التتويج أفضل ختام للموسم، قبل أسبوعين من نهاية الدوري.

 

كيف تقارن بين السد والدحيل، وهما أفضل فريقين؟

لا يوجد فرق كبير بين السد والدحيل، حيث أنهما يمتلكان أسماء كبيرة ولديهما عقلية الفوز، إضافة إلى أنهما يسجلان أهدافاً كثيرة، والإحصائيات تثبت أن مبارياتنا كانت دائماً متكافئة.. الأمور بالنسبة لنا هذا الموسم أفضل وأصبحنا أكثر توازناً، ولدينا 9 أو 10 لاعبين يمثلون مختلف المنتخبات الوطنية وتجاربهم المتراكمة تعتبر نقطة إضافية، وأصبحنا أقوى في كل المراكز، مهاجمونا يسجلون أهدافاً بغزارة، دفاعنا أصبح أكثر تماسكاً.. صحيح أن الدحيل عانى من الغياب الاضطراري لبعض نجومه لكنه يبق فريق كبير ولديه لاعبين مميزين.

 

هل تعتقد أن السد سيهزم الدحيل مرة أخرى، كما حدث في مباراة الذهاب، ليصبح بطلاً رغم تبقي مباراتين؟

أمامنا ثلاث مباريات متبقية لتحقيق هدفنا، ربما نفوز على الدحيل مرة أخرى وقد نخسر أو نتعادل، ومع ذلك نود أن ننهي الأمور في هذه المباراة وبعد ذلك سيكون كامل تركيزنا على منافسات أخرى، مثل كأس الأمير ودوري أبطال آسيا.

 

هل هناك أي استعدادات خاصة لهذه المباراة بالنظر إلى أهميتها؟

 استعداداتنا طبيعية، ومدربنا فيريرا لديه خطط واضحة لكل مباراة ونحن كلاعبين نتّبعها.

 

فيريرا قاد السد لعدة مواسم، كيف ترى اللعب تحت قيادته؟

أسلوب فيريرا في العمل مختلف، في البداية وجدنا صعوبة في التكيّف مع أسلوبه في التدريب خاصة عندما يريد منا أن ننفذ تعليماته التكتيكية، لكن تدريجياً تأقلمنا مع الأمر.

Alt

هل ساعدك اللعب في أوروبا مع يوبين البلجيكي على تطوير مستواك؟

أنا لاعب كرة وأحاول دائماً الاستفادة من التجارب لتطوير مستواي، من المهم التأكيد على أنني مديّن بالأساس لنادي السد صاحب الفضل عليّ، حيث انضممت للفريق في سن صغير للغاية، بعد ذلك ساهمت أكاديمية أسباير في تطوير مسيرتي من خلال التدريب تحت إشراف مدربين كبار في كرة القدم.

 

ما هي أفضل لحظة في مسيرتك حتى الآن؟ لقب أفضل لاعب آسيوي أم الفوز بكأس آسيا؟

الفوز بكأس آسيا 2019 دون شك، حيث لعبنا وقدمنا مباريات لا تُنسى من حيث المستوى الفني والنتائج، لقد كانت بطولة هامة بالنسبة لنا وصنعنا تاريخاً من خلال الفوز بها.. أما جائزة أفضل لاعب في آسيا 2018 فقد كانت حلم يراودني، وكان تواجدي في القائمة النهائية لثلاثة لاعبين المرشحين للجائزة انجازاً، والحمد لله حققت حلمي وحصلت على هذه الجائزة بعدما سبق وفاز بها خلفان إبراهيم خلفان في العام 2006.

 

كيف ترى الفترة القادمة، في ظل العديد من الاستحقاقات المتتالية؟

بعد دوري نجوم QNB، سنركز على بطولة كأس سمو الأمير، ثم بطولة كوبا أميركا مع المنتخب الوطني والتي ستقام في البرازيل (من 14 يونيو إلى 7 يوليو)، وستكون اختباراً حقيقياً على المستوى العالمي بالنسبة لنا، ونريد الحفاظ على التوهج وتحقيق المزيد من الإنجازات.

 

كذلك نتطلع جميعاً في السد إلى تحقيق شيء كبير في دوري أبطال آسيا والوصول إلى أبعد مدى، وذلك بعدما خرجنا من الدور نصف النهائي في نسخة العام الماضي 2018.

 

ما هو طموحك كلاعب؟

لا أعرف ما يخبئه لي المستقبل، ولكن أتمنى أن ألعب في نادٍ أوروبي.

 

كيف تتطلع لبطولة كأس العالم 2022؟

لا نريد أن نكتفي بالاستضافة فقط، ونريد أن نقدم أنفسنا بشكل جيد ونجعل قطر تفتخر بنا، الآن بعد أن أصبحنا أبطال آسيا، أصبحت التطلعات أكبر، ومع المزيد من العمل بجهد كبير يمكننا أن نذهب بعيداً في البطولة.