وجها لوجه

صراع المدربين بين فيريرا و بلماضي يزيد الإثارة في نهائي كأس قطر 2018

24/04/2018

صراع المدربين بين فيريرا و بلماضي يزيد الإثارة في نهائي كأس قطر 2018


Alt

 

ستكون المباراة النهائية لكأس قطر 2018 والتي ستجمع بين فريقي السد و الدحيل في السابعة من مساء الجمعة المقبل الموافق السابع والعشرين من أبريل، صراع خاص بين مدربي الفريقين، الجزائري جمال بلماضي ـ مدرب الدحيل ـ و البرتغالي فيريرا ـ مدرب السد ـ، حيث ستشهد هذه المباراة  المواجهة  الرابعة  بين المدربين في الموسم الحالي بعد مباراة نهائي كأس الشيخ جاسم في  إنطلاق الموسم، ومواجهتي دوري نجوم QNB، وسيحاول كل مدرب أن يقود فريقه إلى الفوز باللقب، وهو ما سيساهم في زيادة الإثارة بالنهائي المرتقب.

 

ويتطلع جمال بلماضي إلى تأكيد تفوقه أمام فيريرا بعد الفوز على السد في مباراتي الدوري، حيث قاد بلماضي الدحيل للفوز على السد 4 - 2 في مباراة القسم الأول، وعاد وكرر تفوقه أمام منافسه البرتغالي بعد أن قاد فريقه للفوز 4 - 3 بمواجهة القسم الثاني، وهو الانتصار الذي ساهم كثيراً في تتويج الدحيل بدرع الدوري للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخه.

 

سيحاول جمال بلماضي أن يواصل تفوقه مع الدحيل في الموسم الحالي والاستثنائي بعد النجاجات الكبيرة التي حققها سواء في بطولة الدوري أو دوري أبطال آسيا بعد أن تأهل لدور الـ16 وتحقيق ست انتصارات متتالية بالبطولة القارية، ومن المؤكد أن هذه الانجازات ستعطي دافع لجمال بلماضي من أجل مواصلة التفوق أمام فيريرا هذا الموسم، خاصة بعد التفوق في نصف النهائي وقيادة الدحيل للفوزعلى الغرافة 6 – 1 .

 

في المقابل، فإن البرتغالي فيريرا سيحاول إنقاذ موسمه مع السد وتحقيق البطولة الأولى له والمحافظة على اللقب الذي فاز به الفريق في الموسم الماضي، كما يسعى فيريرا إلى إيقاف تفوق جمال بلماضي، بعد أن فاز عليه من خلال مباراتي الدوري قبل أن يفوز السد مع فيريرا ببطولة كأس الشيخ جاسم على حساب الدحيل بقيادة بلماضي.. سيحاول فيريرا أن يتفوق على  بلماضي للمرة الثانية في الموسم الحالي.

 

وستحمل المواجهة المرتقبة طابع الندية بالنسبة للمدربين بعد أن تفوق بلماضي في مباراتي الدوري وتفوق فيريرا في نهائي كأس الشيخ جاسم، وسيحاول كل مدرب أن يقود فريقه للفوز بلقب كأس الفخر والعز، فبلماضي يخطط للفوز باللقب الثاني في الموسم الحالي بعد التتويج بلقب الدوري، أما فيريرا فسيحاول تعويض خسارة لقب الدوري.

 

وسيراهن جمال بلماضي على المعنويات العالية للاعبي الدحيل لحسم المواجهة لمصلحته بعد الانتصار السداسي على  الغرافة في نصف النهائي، كما يستمد قوته من الحالة الفنية العالية التي ظهر بها الدحيل في الموسم الحالي والتي جعلته لم يخسر أي مباراة سواء على المستوى المحلي أو القاري، وهو ما سيعطي مدرب و لاعبي الدحيل دفعة معنوية قوية لتحقيق الفوز وحصد اللقب الثاني في الموسم الحالي.

 

أما فيريرا فيدرك أنه سيكون على موعد مع مواجهة صعبة أمام جمال بلماضي ولاعبيه، وسيكون الرهان لدى المدرب البرتغالي على الرغبة الذاتية للاعبي السد والذين يسعون إلى إيقاف انتصارات الدحيل وتفوقه وتحقيق الانتصار والتتويج باللقب الأول في الموسم  الحالي.