تحليل المباريات

رؤية تحليلية لمباريات الأسبوع العاشر من دوري نجوم QNB

28/10/2018

رؤية تحليلية لمباريات الأسبوع العاشر من دوري نجوم QNB


Alt

 

شهد دوري نجوم QNB تغييرات واضحة على مستوى الترتيب مع إنتهاء الأسبوع العاشر والذي أقيمت مبارياته على مدار الثلاثة أيام 25 و 26 و 27 أكتوبر 2018.

 

 وسجل الغرافة أكبر فوز في الأسبوع على حساب الخور بنتيجة 6 /0، أما بقية النتائج ففيها فاز الدحيل على الخريطيات 4 /1، والريان على السيلية 2 /1،  وقطر على العربي 1 /0، والأهلي على السد 4 /1.

 

وانتهت مباراة واحدة بالتعادل هي التي جمعت الشحانية مع أم صلال (1/1) في ختام الأسبوع العاشر والذي شهد تسجيل 22 هدف بمتوسط 3.6 هدف في المباراة الواحدة.

 

وقد حافظ الدحيل على صدارة الترتيب برصيد 22 نقطة، وتقدم الريان من المركز الرابع إلى المركز الثاني بـ 18 نقطة، وتراجع السد إلى المركز الثالث بـ 17 نقطة، وتراجع السيلية بدوره إلى المركز الرابع بـ 16 نقطة، وحافظ أم صلال على المركز الخامس بـ 15 نقطة، والأهلي في المركز السادس بـ 15 نقطة، أما الغرافة فتقدم إلى المركز السابع برصيد 14 نقطة، وتراجع العربي من السابع إلى الثامن بـ 12 نقطة، وتقدم قطر من المركز الحادي عشر إلى التاسع بـ 11 نقطة، وتراجع الشحانية من المركز التاسع إلى العاشر بـ11 نقطة، وتأخر الخور إلى المركز الحادي عشر بدلاً عن المركز العاشر بـ 8 نقاط، أما الخريطيات فيظل في المركز الثاني عشر بـ 3 نقاط.

 

إفتتح الأسبوع العاشر بفوز كبير للدحيل بنتيجة 4 /1 على الخريطيات بملعب عبدالله بن خليفة، وجاءت هذه المباراة متكافئة في الشوط الأول، والذي إنتهى بالتعادل بهدف لكل فريق، بل نجد أن الخريطيات قد بادر بتسجيل الهدف الأول عن طريق فلانتين لازار، ثم تعادل الدحيل بواسطة بسام الراوي، ولكن الشوط الثاني شهد تراجعاً في أداء الخريطيات، قابله تقدم قوي للدحيل الذي نجح في إضافة 3 أهداف منها هدفين لمهاجمه وهدافه يوسف العربي أحدهما من ركلة جزاء، وسجل الهدف الرابع محمد موسى.

Alt

المواجهة الثانية في هذا الأسبوع استضافها ملعب حمد بن خليفة بالنادي الأهلي، وفيها نجح الريان في تحويل تأخره بهدف أمام السيلية إلى فوز 2 /1، وإكتسبت هذه المباراة أهمية كبيرة كونها شهدت صراعاً على المركز الثالث بين الفريقين، والذي إنفرد به الريان بنهايتها.

 

 سجل عبدالقادر الياس للسيلية قبل إطلاق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول، ونجح الريان في تسجيل هدفين عن طريق سيبستيان سوريا وتباتا ليخرج فائزاً ويتقدم إلى المركز الثاني في جدول الترتيب مستفيداً من خسارة السد.

 

ثالث مواجهات الأسبوع إستعاد فيها فريق قطر ذاكرة الانتصارات بفوزه على العربي بهدف دون رد حمل توقيع الكاميروني صمويل إيتو بعد خطأ من حارس العربي ساطع العباسي الذي  حاول مراوغة النجم الكاميروني، لكنه استخلص الكرة منه وسجل هدف المباراة الوحيد.

 

وبخلاف الهدف فقد جاءت المباراة متكافئة بين الفريقين، وضاعت خلالها  العديد من الفرص، في الوقت الذي جاءت هذه الخسارة للعربي لتكون الرابعة على التوالي للفريق مما أدى لتراجعه في الترتيب بعدما كان في المربع الذهبي قبل عدة جولات.

Alt

رابع المباريات والتي شهدت أكبر فوز في الجولة، جمعت الغرافة مع الخور على ملعب ثاني بن جاسم بالغرافة، وشهدت ندية واضحة بين الفريقين في الشوط الأول الذي أنهاه الغرافة لمصلحته بهدف عمرو سراج الذي  سجله في الدقيقة 15، ولكن في الشوط الثاني أخفق الخور في الوقوف أمام  ضغط الغرافة الذي نجح لاعبيه في تسجيل 5 أهداف عن طريق ويسلي شنايدر وفلاديمير فايس ومهدي تارمي  "هدفين"وأحمد علاء.

 

خامس المباريات استضافها ملعب حمد بن خليفة، وفيها حقق الأهلي فوزاً ثميناً على السد بنتيجة 4 /1، سجل أهداف الأهلي كلاً من أوميد إبراهيمي (هدفين) وهدف لكل من عبدالرحمن فهمي ومحمد مونتاري، وسجل للسد بغداد بونجاح.. وجاء هدفي مونتاري وبونجاح من ركلتا جزاء.

 

وقد واصل الأهلي انتصاراته ليحقق الفوز الثالث على التوالي، في المقابل فالسد واصل خسائره للنقاط بعدما كان قد تعادل مع السيلية في الأسبوع الثامن، قبل أن يخسر من الأهلي في الأسبوع العاشر، علماً بأن للفريق مباراتين مؤجلتين أمام الخور والدحيل من الأسبوعين الخامس والتاسع.

 

أما آخر مباريات الأسبوع، فجمعت الشحانية وأم صلال، وإنتهت بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما، وجاءت المباراة متكافئة من الطرفين، حيث سجل الشحانية أولاً عن طريق كلاوديو لوتشيانو في الشوط الأول، وتعادل ساجبو لأم صلال من ركلة جزاء في الشوط الثاني.