تحليل المباريات

رؤية تحليلية لمباريات الأسبوع الرابع عشر من دوري نجوم QNB

03/12/2018

رؤية تحليلية لمباريات الأسبوع الرابع عشر من دوري نجوم QNB


Alt

 

رغم استقرار معظم الفرق في مراكزها مع نهاية الأسبوع الرابع عشر من دوري نجوم QNB، إلا أن نتائج الجولة أشعلت الصراع كثيراً في جميع الجبهات بدءاً من القمة و المربع الذهبي، وإنتهاء بمعركة البقاء والنجاة الهبوط.

 

لعل أبرز نتائج الجولة كانت تعادل الدحيل مع الريان 2-2، وفوز السد على الغرافة 8-1، وهو ما جعل الصراع يشتد من جديد على اللقب بعد أن تقلص الفارق إلى 3 نقاط بين الدحيل المتصدر والسد الوصيف، قبل الأسبوع الخامس عشر، وكذلك قبل لقاءهما المرتقب يوم 11 ديسمبر في المباراة المؤجلة بينهما من الأسبوع التاسع.

 

نتائج الجولة زادت من قوة المنافسة وأشعلت الصراع على المربع الذهبي، حيث استفاد الريان بتعادله الثمين مع الدحيل 2-2، ومن خسارة السيلية أمام قطر بهدف، وهو ما جعل الفارق أيضاً بين السيلية (الثالث) والريان (الرابع) يتقلص إلى نقطة واحدة.

 

ورغم تعادل الأهلي مع أم صلال سلبياً واستقراره في مركزه الخامس، إلا أنه استفاد من خسارة السيلية وتعادل الريان، وتقلص الفارق بينه وبين الريان إلى نقطة واحدة، وإلى نقطتين فقط بينه وبين السيلية.

 

الصراع على المربع الذهبي تحديداً ازداد اشتعالاً رغم الخسارة الثقيلة للغرافة أمام السد، حيث توقف رصيده عند 18 نقطة في المركز السادس بفارق 6 نقاط عن الريان الرابع، ومن خلف الغرافة جاء العربي بانتصاره الثمين على الخريطيات 2-1 ليقترب من منطقة الأمان، ويتمسك ببعض الآمال والحظوظ في المنافسة على المربع، حيث تساوى مع الغرافة برصيد 18 نقطة، لكنه تقدم من المركز التاسع إلى السابع.

 

وواصل أم صلال فقد النقاط والتراجع، وأصبح في المركز الثامن برصيد 17 نقطة بتعادله السلبي مع الأهلي، وبالتالي بات عليه استعادة التوازن سريعاً في الجولات القادمة من أجل الحفاظ على فرصه في المنافسة على المربع الذهبي.

 

وفي صراع البقاء واصل الشحانية حصد النقاط، وخطف نقطة ثمينة وغالية بتعادله مع الخور، لكنه تراجع إلى المركز التاسع برصيد 16 نقطة بدلاً من الثامن.

 

وعاد نادي قطر للانتصارات وهزم السيلية بهدف ثمين، وجدد الآمال في الهروب من التواجد في منطقة الخطر، حيث رفع رصيده إلى 14 نقطة ووسع الفارق بينه وبين الخور الحادي عشر إلى 5 نقاط.

 

 فيما ظل الخريطيات في المركز الثاني عشر والأخير برصيد 3 نقاط، بعد الخسارة الجديدة أمام العربي بهدفين لهدف.

 

 الصراع لم يشتعل فقط في القمة بين الدحيل والسد، لكنه امتد إلى لاعبيهما، وتحديداً بين النجمين الجزائري بغداد بونجاح هداف السد، والمغربي يوسف العربي هداف الدحيل، حيث واصلا تسجيلهما للأهداف، وسجل بونجاح هاتريك في مرمى الغرافة ورفع رصيده إلى 26 هدف، وهو نفس عدد الأهداف التي سجلها يوسف العربي في الموسم الماضي وحصل من خلالها على لقب الهداف.

 

كما أحرز نجم الدحيل يوسف العربي هدفين في شباك الريان خلال الجولة، ورفع رصيده إلى 17 هدف في المركز الثاني ضمن قائمة الهدافين، ومن خلفهما في المركز الثالث أكرم عفيف مهاجم السد برصيد 14 هدف.