تحليل المباريات

رؤية تحليلية لمباريات الأسبوع الحادي عشر من دوري نجوم QNB

05/11/2018

رؤية تحليلية لمباريات الأسبوع الحادي عشر من دوري نجوم QNB


Alt

 

حافظ فريق الدحيل على فارق النقاط السبع بينه وبين الريان بعد إنتهاء مباريات الأسبوع الحادي عشر من نجوم QNB، ليعزز موقعه بالصدارة بعد ان رفع رصيده الى 28 نقطة، في الوقت الذي حافظ فيه الريان على الوصافة  بعد ان رفع رصيده الى 21 نقطة.

 

وكان الدحيل قد تمكن من الفوز على العربي بهدفين دون رد وهى نفس النتيجة التي هزم بها الريان فريق قطر، لينهي الدحيل القسم الأول للدوري في أفضل حال بتحقيقه تسع انتصارات وتعادل واحد، ليكون الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن، علماً بأن لديه مباراة مؤجلة ضد السد من الأسبوع التاسع وستُلعب يوم 11 ديسمبر القادم.

 

 واستعاد السد انتصاراته من جديد بفوزه على أم صلال ليعوض هزيمته التي كان قد تعرض لها أمام الأهلي، ليرفع السد رصيده الى 20 نقطة يبقى بها بالمركز الثالث، مع الوضع في الاعتبار ان السد له مباراتين مؤجلتين أمام الخور من الأسبوع الخامس، وكذلك أمام الدحيل من الأسبوع التاسع.

 

 ولم يشهد صراع المربع أي تغيير بعد محافظة السيلية على المركز الرابع  بفوزه على الخريطيات بخمسة أهداف نظيفة في آخر مباريات الجولة، ليرفع السيلية رصيده الى 19 نقطة، ويستعيد انتصاراته من جديد بعد التعثر في ثلاث مباريات متتالية.

 

ونجح الأهلي في مواصلة انتصاراته بفوزه بهدفين دون رد على الخور، ليقترب العميد من المنافسة بقوة على المركز الرابع بعد ان رفع رصيده الى 18 نقطة، حيث تمكن الأهلي من تحقيق فوزه السادس والرابع على التوالي ليؤكد أفضليته التي ساعدته على إنهاء القسم الأول للدوري بشكل جيد،  ليقفز من المركز السادس الى الخامس، ليكون الفارق بينه وبين السيلية الرابع نقطة واحدة.

 

وصعد الغرافة للمركز السادس بعد تعادله مع الشحانية، ليرفع رصيده الى 15 نقطة وبفارق الأهداف عن أم صلال والذي تراجع من المركز الخامس الى  السابع إثر خسارته أمام السد.

 

ونجح الشحانية في احتلال المركز الثامن برصيد 12 نقطة، ليحسن من موقفه بجدول الترتيب مع نهاية القسم الأول.

 

 وتراجع العربي للمركز التاسع بخسارته أمام الدحيل المتصدر، ليلقى الفريق خسارة جديدة أوقفت رصيده عند 12 نقطة، وبفارق نقطة عن فريق قطر صاحب المركز العاشر والذي توقف رصيده عند 11 نقطة بعد خسارته من الريان.

 

وبقى الخور بالمركز الحادي عشر بعد خسارته من الأهلي، والتي أوقفت رصيده عند 8 نقاط، كما  استمر الخريطيات بالمركز الثاني عشر والأخير بعد ان لقى خسارته العاشرة هذا الموسم وذلك أمام السيلية ليتوقف رصيده عند 3 نقاط.

 

وشهدت الجولة الأخيرة بالقسم الأول إحراز 17 هدف، وكانت مباراة السد أمام أم صلال الأكثر من حيث الغزارة التهديفية بعد ان شهدت تسجيل ستة أهداف، ويأتي بعدها مباراة السيلية والخريطيات والتي حسمها السيلية لمصلحته بخمسة أهداف نظيفة.

 

ومن بين المباريات الست، إنتهت خمس مباريات بفوز أحد طرفيها، في حين إنتهت مباراة واحدة بالتعادل وهى التي جمعت بين الغرافة مع السيلية.

 

وكانت الجولة الأخيرة بالقسم الأول قد أسفرت عن، تعادل الغرافة مع الشحانية بدون أهداف، وفوز السد على أم صلال بخمسة أهداف مقابل هدف، وفوز الريان على قطر بهدفين دون رد، وفوز الأهلي على الخور بهدفين دون رد، وفوز الدحيل على العربي بهدفين دون رد، وفوز السيلية على الخريطيات بخمسة أهداف دون رد.