أحدث الأخبار - تسليط الضوء

دوري نجوم QNB موسم 2018- 2019: نادي قطر.. واجه صعوبات كثيرة وضمن البقاء بالفوز في المباراة الفاصلة

23/06/2019

دوري نجوم QNB موسم 2018- 2019: نادي قطر.. واجه صعوبات كثيرة وضمن البقاء بالفوز في المباراة الفاصلة


Alt

 

بعد انتهاء الموسم الرياضي 2018- 2019، ستعمل كافة أندية دوري نجوم QNB على تفادي السلبيات والثغرات التي ظهرت خلال الموسم لتفاديها في الموسم الجديد 2019- 2020.

 

 وفي إطار تغطية بطولة الدوري للموسم المُنتهي، سيستعرض موقع مؤسسة دوري نجوم قطر وخلال حلقات متتالية أبرز ما حققه كل فريق طوال مشواره في دوري نجوم QNB للموسم 2018- 2019.

 

 نادي قطر

واجه نادي قطر الكثير من الصعوبات والمتاعب في دوري نجوم QNB خلال الموسم المُنتهي 2018- 2019، حيث تواجد في المراكز الأخيرة خلال الكثير من الأسابيع، كما لم يقدم المستوى المطلوب في عدد من المباريات والتي أهدر خلالها نقاطاً عديدة.

 

وبالرغم من الجهود والدعم الذي قدمته إدارة النادي إلا أن الفريق ظل يعاني حتى وصل به الحال إلى أنه كان مهدداً بالهبوط المباشر لدوري الدرجة الثانية، قبل أن يحسم موقفه وينهي البطولة محتلاً المركز الحادي عشر برصيد 16 نقطة حصل عليها من الفوز في 4 مباريات والتعادل في 4 والخسارة في 14 لقاء، كما سجل الفريق 20 هدف واهتزت شباكه 42 مرة بفارق (-22) هدف بين ماله وما عليه من أهداف، وهذا يوضح تراجع المنظومة الدفاعية، كما أن عدد الأهداف التي أحرزها لا تتجاوز في المتوسط هدف واحد خلال المباراة.

 

ضمن نادي قطر البقاء في دوري الدرجة الأولى (دوري نجوم QNB) من خلال الفوز في المباراة الفاصلة على نادي معيذر وصيف بطل دوري الدرجة الثانية، حيث حقق القطراوي الفوز بهدف دون رد خلال هذا اللقاء ليستمر في الموسم الجديد 2019- 2020، وذلك بعدما عاش لحظات عصيبة خلال الموسم.

 

بالعودة إلى انطلاقة الفريق في الدوري، نجد أنه بدأ الموسم بشكل جيد من خلال الفوز على الغرافة بثلاثة أهداف مقابل هدف في الأسبوع الأول، قبل أن تتوالى الخسائر للنقاط في الأسابيع التالية، ومن بعد حقق الفوز في الأسبوع الثامن وكان على حساب الخريطيات.

 

وبالرغم من ذلك إلا أن الفريق قدم بعض المباريات الجيدة خلال القسم الأول، أبرزها أمام الغرافة والخريطيات والعربي، وكذلك أمام الدحيل بالرغم من الخسارة في هذا اللقاء بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

 

وقد استهل القطراوي الموسم تحت القيادة الفنية للمدرب الوطني عبد الله مبارك، لكن وبعد تراجع الأداء والنتائج قام نادي قطر بتوجيه الشكر للمدرب وأسند المهمة مؤقتاً لمدرب فريق تحت 23 سنة يوسف النوبي، وكان ذلك تاريخ 17 سبتمبر 2018.

 

ثم تعاقد نادي قطر مع المدرب الأرجنتيني باتيستا في محاولات حثيثة من إدارة النادي لإنقاذ الموقف ووضع حد للتراجع الذي ظهر عليه الفريق، غير أن باتيستا لم يوفق أيضاً في بعض المباريات.

 

كما حرصت إدارة النادي في بداية الموسم على التعاقد مع بعض اللاعبين سواء المحترفين الأجانب أو المواطنين، وذلك لتقديم الدعم والإضافة المطلوبة للفريق، حيث بدأ الفريق موسمه بالرباعي المحترف الأجنبي وهم: النجم الكاميروني صامويل إيتو، العراقي حسين علي، والبرازيلي دودو، في حين أبقى الفريق على لاعبه السوري أسامه أومري.

 

خلال بطولة كأس آسيا 2019، تعرض أومري لإصابة بقطع في الرباط الصليبي للركبة فخرج من القائمة، وتم خلال فترة الانتقالات الشتوية التعاقد مع الجزائري يوغرطة حمرون لاعب السد قادماً من نادي الخريطيات والذي لعب له على سبيل الإعارة حتى شهر يناير.

 

كما أنه وبعد السماح للأندية بالتعاقد مع لاعب عربي، استقطب نادي قطر اللاعب الأردني بهاء عبد الرحمن، بالإضافة إلى اللاعبين المواطنين الذين ضمهم الفريق في بداية الموسم وأبرزهم أحمد معين، ورامي فايز.

 

من المؤكد أن نادي قطر سيسعى لمعالجة السلبيات والثغرات التي ظهرت في الموسم المُنتهي، وذلك لتفاديها في الموسم الجديد 2019- 2020.