تسليط الضوء

دوري نجوم QNB موسم 2018- 2019: الأهلي نافس بقوة على المربع الذهبي وتراجع في بعض المباريات

13/06/2019

دوري نجوم QNB موسم 2018- 2019: الأهلي نافس بقوة على المربع الذهبي وتراجع في بعض المباريات


Alt

 

بعد انتهاء الموسم الرياضي 2018- 2019، ستعمل كافة أندية دوري نجوم QNB على تفادي السلبيات والثغرات التي ظهرت خلال الموسم لتفاديها في الموسم الجديد 2019- 2020.

 

وفي إطار تغطية بطولة الدوري للموسم المُنتهي، سيستعرض موقع مؤسسة دوري نجوم قطر وخلال حلقات متتالية أبرز ما حققه كل فريق طوال مشواره في دوري نجوم QNB للموسم 2018- 2019.

 

الأهلي

كان النادي الأهلي قريباً من تحقيق هدفه في دوري نجوم QNB للموسم 2018- 2019، وهو إنهاء البطولة في المربع الذهبي، لكنه أنهى الدوري محتلاً المركز الخامس برصيد 34 نقطة وبفارق ثلاثة نقاط خلف الريان صاحب المركز الرابع.

 

وظل الأهلي محافظا على آماله في المنافسة على المركز الرابع حتى مباراته بالجولة الأخيرة، علماً بأن الفريق قد دخل المربع الذهبي بعد الأسبوع السادس عشر.

 

 وعلى الرغم من ان بداية الأهلي بالدوري لم تكون على المستوى المطلوب من حيث النتائج والمستوى، إلا أنه نجح في استعادة توازنه في الجولات الأخيرة بالقسم الأول، وهو ما ساعده على المنافسة بقوة على المركز الرابع.

 

بدأ الأهلي مشواره بالخسارة بثنائية نظيفة أمام الريان، وفي الأسبوع الثاني هزم فريق قطر 2-0، وعاد للتذبذب في المستوى والنتائج ليخسر أمام أم صلال 1-4 في الأسبوع الثالث، ثم عاد ليخسر من الغرافة 0-4 في الأسبوع الرابع.

 

وبمرور الوقت تمكن التشيكي ميلان ماتشالا ـ مدرب الأهلي السابق ـ من إعادة الفريق للطريق، حيث تحسنت النتائج بشكل واضح بعد ذلك عقب تحقيق الانسجام والذي ساعد الفريق على تحقيق نتائج جيدة.

 

 ويحسب للأهلي أنه الفريق الوحيد الذي تمكن من الفوز على السد ـ بطل الدوري ـ عندما هزمه بأربعة أهداف لهدف بالأسبوع العاشر، وكانت هذه الخسارة الوحيدة التي تلقاها السد طوال مسيرته في الدوري خلال الموسم المُنتهي.

 

 وضمت صفوف الأهلي في انطلاق الدوري أربعة لاعبين محترفين أجانب، هم: المغربي محسن متولي، والهولندي نيجيل دي يونج، والثنائي الإيراني أوميد ابراهيمي، ومحمد رضا.

 

 وبعد تخطي البداية ظهرت بصمات المدرب التشيكي ماتشالا، وتميز الأهلي باللعب الجماعي وهو ما ساعده على تحقيق نتائج طيبة جعلته منافس قوى على المركز الرابع.

 

تغييرات في فترة الانتقالات

في منتصف شهر ديسمبر أعلن النادي الأهلي عن التعاقد مع المدرب الإسباني روبن دي لاباريرا، والذي تولى المهمة خلفاً للمدرب التشيكي ماتشالا، ومع بدء فترة الانتقالات الشتوية شهدت صفوف الفريق بعض التغييرات، حيث تم التعاقد مع الفنزويلي جون كارلوس والذي تم تسجيله بديلاً للإيراني محمد رضا، كما تم التعاقد مع الكوستاريكي جوناثان ماكدونالد، في حين عاد محمد مونتاري لنادي الدحيل.

 

خاض الأهلي 22 مباراة بالدوري، وتمكن من الفوز في عشر مباريات وخسر ثمان مواجهات وتعادل في أربعة، لتكون المحصلة الحصول على 34 نقطة احتل بها المركز الخامس في النهاية، وأحرز الأهلي 32 هدف واهتزت شباكه 39 مرة.

 

وبشكل عام فإن مسيرة الأهلي في البطولة تعتبر مرضية إلى حد كبير، خاصة أن الفريق كان منافساً قوياً على المركز الرابع، ويحسب له قدرته على استعادة توازنه بعد فترة من النتائج المتذبذبة في الأسابيع الأولى للبطولة حتى أنهى الدوري بالمركز الخامس.

 

ويمكن للأهلي أن يستفيد من تجربته في دوري الموسم المُنتهي، حتى يتمكن من تحقيق كل الطموحات في دوري الموسم المقبل 2019- 2020.