تحليل المباريات

حصاد الأسبوع الرابع عشر من بطولة دوري نجوم QNB

02/02/2020

حصاد الأسبوع الرابع عشر من بطولة دوري نجوم QNB


Alt

 

 

بالرغم من أن نصف مواجهات الأسبوع الرابع عشر من بطولة دوري QNB انتهت بالتعادل سواء سلباً أو إيجاباً، إلا أن نتائج هذا الأسبوع أحدثت تغييرات كبيرة في هوية وشكل المنافسة سواء على مستوى قمة الدوري أو في محاولات الهروب من المراكز المتأخرة، وأيضاً في تحسين وترتيب المراكز في جدول الترتيب.

 

وتعادل الأهلي أمام الخور بهدفين لكل منهما، كما تعادل العربي وأم صلال بهدف لكل فريق، وحقق الوكرة الفوز على الشحانية بأربعة أهداف مقابل هدف، وتعادل الغرافة ونادي قطر سلبياً، وفاز السد على السيلية بثلاثة أهداف دون رد، كما حقق الريان الانتصار على الدحيل بهدف دون رد.

 

ولا شك أن الريان والسد هما أكبر المستفيدين من مواجهات هذا الأسبوع، حيث أن فوز الريان جعله يقترب أكثر من الدحيل المتصدر ويحافظ على وصافة الترتيب في نفس الوقت، كما أنه قلص الفارق بينه وبين الدحيل إلى نقطتين، حيث تجمد رصيد الدحيل عند 33 نقطة بينما ارتفع رصيد الريان إلى 31 نقطة.

 

كما أن فوز السد على السيلية جعله يواصل تقدمه من أجل المنافسة على الصدارة، حيث رفع رصيده إلى 30 نقطة في المركز الثالث، وتقلص الفارق بينه وبين الدحيل المتصدر لثلاث نقاط، وبينه وبين الريان الوصيف إلى نقطة واحدة فقط، ولهذا يمكن أن نعتبر أن الأسبوع الرابع عشر سيكون له تأثير كبير على الأسابيع المقبلة.

 

وعلى صعيد محاولات الهروب من آخر الترتيب، فإن الشحانية تراجع للمركز الأخير نتيجة الخسارة أمام الوكرة، ليتجمد رصيده عند ثماني نقاط، وفي نفس الوقت فإن التعادل الذي حققه أم صلال أمام العربي منحه نقطة إيجابية رفعت رصيده إلى تسع نقاط وجعلته يتقدم إلى المركز الحادي عشر بعدما كان في الأخير.

 

كما أن فوز الوكرة رفع رصيده إلى 19 نقطة وتقدم للمركز السادس متساوياً في النقاط مع العربي صاحب المركز الخامس بفارق الأهداف.

 

وتراجع السيلية إلى المركز السابع وتوقف رصيده عند 17 نقطة إثر خسارته أمام السد، وظل الأهلي في موقعه بالمركز الثامن برصيد 17 نقطة بعدما تعادل أمام الخور والذي استمر في المركز العاشر لكنه رفع رصيده إلى 10 نقاط، وكذلك ظل نادي قطر في المركز التاسع ورفع رصيده إلى 16 نقطة بعدما تعادل أمام الغرافة والذي ظل أيضاً في موقعه بالمركز الرابع ورفع رصيده إلى 24 نقطة.

 

ومن أبرز ظواهر هذا الأسبوع هو استمرار تألق عدد من اللاعبين الجدد مع أنديتهم، حيث تألق البرازيلي لوكا بورغيس مع الخور وسجل هدفين في مرمى الأهلي، وسجل أيضاً المغربي الياس بلحساني هدفا للوكرة في مرمى الشحانية، والأرجنتيني راؤول بيكيرا لاعب أم صلال سجل هدف التعادل لفريقه أمام العربي.

 

كما واصل الإيفواري يوهان بولي مهاجم الريان إحراز الأهداف للمباراة الثانية، حيث سجل هدف فريقه في شباك الدحيل.

 

بالإضافة للاعبين السابقين، واصل نجم نادي السد والمنتخب الوطني أكرم عفيف تميزه وسجل ثلاثية الزعيم في شباك السيلية.

 

وشهدت المباريات الستة تسجيل 15 هدف بمتوسط 2.5 هدف في المباراة الواحدة.