وجها لوجه

تحديات كبيرة و مثيرة تنتظر فيريرا و رودولفو في كلاسيكو قطر

20/09/2018

تحديات كبيرة و مثيرة تنتظر فيريرا و رودولفو في كلاسيكو قطر


Alt

 

يمثل لقاء السد والريان في كلاسيكو قطر و الذي سيقام يوم السبت الموافق 22 سبتمبر ضمن الأسبوع السادس لدوري نجوم QNB تحدياً كبيراً وصراعاً مثيراً بين كلا المدربين البرتغالي جوسفالدو فيريرا المدير الفني للسد، و الأرجنتيني رودولفو المدير الفني للريان.

 

هذا ما سيكون في الميدان، حيث يراهن كلاهما على ما لديه من أدوات  يمكن أن تُستخدم في الإطار السليم ومن ثم بلوغ الهدف المطلوب، وأن أهم ما سيقدم عليه المدربان فيريرا والفاسكو التعامل التكتيكي في الملعب، ومن خلال ما يملكه كل مدرب من رؤية عن الفريق الآخر، وهو ما يسهم في إمكانية تسهيل التعامل مع مجريات اللقاء.

 

 ويجيد المدرب فيريرا التعامل مع أدواته ولا يقتصر في تعامله على العناصر الكبيرة بل يمكن أن يدفع ببعض الوجوه الواعدة في أوقات مناسبة، وأكثر من مرة كسب الصراع في هذا الجانب، أما رودولفو فهو يعيش التجربة مع الرهيب للمرة الأولى، بعدما تولى مسؤلية تدريب الفريق في بداية الموسم وهو مايعني أن هذا الكلاسيكو هو الأول له على رأس الجهاز الفني للريان.

 

 ومع أن بدايته حديثه إلا أنه نجح مع الريان وقاده حتى الآن للتواجد في القمة، حيث لدى الريان 11 نقطة في المركز الأول، ويليه مباشرة السد برصيد 10 نقاط في المركز الثاني ولديه مباراة مؤجلة من الأسبوع الخامس أمام الخور بسبب مباراته في إياب الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا أمام الاستقلال الإيراني.

 

فقد حصل الريان على نقاطه مع مدربه ورودولفو من خلال الفوز في 3 مباريات وتعادل في مباراتين، كما سجل الفريق 6 أهداف و اهتزت شباكه مرتين.. أما السد خلال هذا الموسم فقد حصل على نقاطه من الفوز في 3 مباريات و التعادل في واحدة و لديه مباراة مؤجلة، كما أحرز 21 هدف – الأفضل هجومياً- و اهتزت شباكه مرتين.

 

ومن خلال المشاهدة لتعامل مدرب الريان فهو يجيد قراءة المنافسين في المباريات وتوظيف اللاعبين ومع كل مباراة تمضي تزداد قدرته على معرفة الأجواء العامة للمنافسة والتعامل مع الآخرين باحترافية، ويمزج الفاسكو بين المد الهجوم القوي والدفاع المنضبط والوسط الديناميكي.

 

أما فيريرا مدرب السد صاحب الخبرة الكبيرة، فهو مشهود له بالقدرة على التعامل الواقعي مع المنافس، ويُصر على تطبيق ثقافة الفوز مع فريقه أمام أي فريق، وأن أهم ما يميزه التنظيم للخطوط الثلاثة وقدرتها على التواصل والربط فيما بينها.