وجها لوجه

بلماضي و فيريرا.. مواجهة فنية مُرتقبة مُلتهبة ومُنتظرة

27/02/2018

بلماضي و فيريرا.. مواجهة فنية مُرتقبة مُلتهبة ومُنتظرة


Alt

 

إذا كانت الأنظار ستتجه الخميس القادم الأول من مارس إلى ستاد عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل لمتابعة لقاء القمة والمباراة المُنتظرة بين الدحيل والسد، والصراع المُلتهب بين الفريقين على المستطيل الأخضر في الأسبوع التاسع عشر لدوري نجوم QNB، فإن العيون أيضاً ستراقب ما سيفعله المدربين الكبيرين، الجزائري جمال بلماضي مدرب الدحيل، والبرتغالي فيريرا مدرب السد، واللذين ستقع على عاتقهما مسئولية الانتصار في لقاء ربما يكون لقاء البطولة.

 

الصراع سيدور على المستطيل الأخضر بين الفريقين واللاعبين، وسيدور أيضاً بين  دفاع وهجوم كل فريق والذي يضم كل منهما نجوماًَ على مستوى كبير، وهذا الصراع الناري والمثيرة والمنافسة الشرسة سوف تُدار من خارج الخطوط ومن خلال عقل وفكر ورؤية بلماضي وفيريرا.

 

المدربان الكبيران حققا حتي الآن أفضل الأرقام والاحصائيات، وهما يتنافسان بقوة وشراسة من أجل إنتزاع اللقب هذا الموسم، حيث يأمل بلماضي في تحقيقه للمرة الرابعة على المستوى الشخصي والمرة السادسة لفريقه، فيما يقاتل فيريرا من أجل الفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخه.

 

المقارنة بين بلماضي وفيريرا تبدو صعبة، كون كفتهما متساوية إلى حد كبير هذا الموسم.. ويتفوق بلماضي مع الدحيل بخوضه هذا الموسم وحتي الآن 18 مباراة دون خسارة، محققاً 15 انتصار و 3 تعادلات، وهو الفريق الوحيد الذي لم يخسر للآن، وفريقه هو صاحب أقوى هجوم في دوري نجوم  QNB بتسجيله 68 هدفاً حتي الأسبوع الثامن عشر وقبل 4 جولات من نهاية موسم الدوري، بينما اهتزت شباكه 20 مرة ليكون ثاني أقوى خط دفاع بعد السد.

 

في المقابل، لم يتلق السد على يد فيريرا هذا الموسم سوى خسارتين فقط، وهو ثاني أقل الفرق خسارة بعد الدحيل، وكانت الخسارتين بالقسم الأول أمام الريان 1-2، وأمام الدحيل 2-4، ولم يخسر السد أي مباراة حتي الآن في القسم الثاني، وحقق 15 انتصاراً، وتعادل مرة واحدة، وهجومه أيضاً قوياً حيث سجل 55 هدفاً ليكون ثاني أقوى خط هجوم، واهتزت شباكه 17 مرة فقط وهو أفضل خط دفاع.

 

المدربان يميلان إلى اللعب الهجومي ويسعيان في كل مباراة للانتصار والنقاط الثلاثة مهما كان اسم المنافس، لكن ما يميز فيريرا أنه يميل إلى التوازن كثيراً في الجانب الدفاعي، فهو صاحب أقوى دفاع، يليه الدحيل أيضاً.  

 

بلماضي وفيريرا لن يرضيا سوى بالانتصار في القمة المُلتهبة المُرتقبة والمُنتظرة بينهما، فالفوز سيعني أن بلماضي إقترب كثيراً من اللقب والدرع، حيث سيوسع الفارق بينه وبين منافسه إلى 5 نقاط، والانتصار أيضاً سيجعل السد يتربع على الصدارة وربما يتمسك بها للنهاية كما إعتاد، وسيكون الفارق بينه وبين الدحيل نقطة واحدة ليستمر الصراع في الجولات الثلاثة الأخيرة.

 

بلماضي وفيريرا من أفضل مدربي دوري نجوم QNB ولديهما قدرات عالية في التكتيك والتخطيط الفني للمباريات، وقدرتهما كبيرة على مجارة منافسيهم.. ومن الممكن أن يطلق عليها مواجهة بين الخبرة والحنكة من جهة والحماس والقدرات التكتيكية من جهة أخرى.. فمن الذي سيقود فريقه لانتصار ربما يكون هو الأهم هذا الموسم؟