وجها لوجه

بلماضي و بولنت.. صراع مختلف و مثير في كأس قطر 2018

18/04/2018

بلماضي و بولنت.. صراع مختلف و مثير في كأس قطر 2018


Alt

 

ستكون مباراة الغرافة و الدحيل في نصف نهائي كأس قطر 2018 صراع بين مدربي الفريقين، التركي بولنت ـ مدرب الغرافة ـ والجزائري جمال بلماضي ـ مدرب الدحيل ـ، حيث سيحاول كل مدرب أن يقود فريقه للفوز والتأهل إلى المباراة النهائية والإقتراب من حصد لقب البطولة، وستكون المباراة هى المواجهة الثانية بين المدربين هذا الموسم بعد لقاء القسم الثاني بالدوري والتي قاد فيها بلماضي الدحيل للفوز على الغرافة، في حين لم يكن بولنت متواجداً بمواجهة القسم الأول والتي قاد فيها الغرافة مدربه السابق الفرنسي جان فرنانديز  وإنتهت هذه المباراة بالتعادل.

 

ويتطلع بلماضي لتأكيد تفوقه على بولنت بعد الفوز بمباراة القسم الثاني 5 /1، في الوقت الذي سيحاول فيه التركي بولنت أن يوقف تفوق بلماضي عن طريق قيادة الغرافة للفوز والتأهل إلى المباراة النهائية.

 

طموح مشترك

ستكون المواجهة صراع بين مدربين كل منهما لديه طموحه الخاص، حيث أن بلماضي يتطلع لتحقيق المزيد من الانجازات في الموسم الحالي بعد التفوق الكبير للدحيل في الدوري، وسيحاول أن يقود فريقه للفوز ببطولته الثانية من خلال حصد لقب كأس قطر بعد التتويج بلقب الدوري للمرة السادسة في تاريخ النادي.

 

ولم يقتصر تفوق بلماضي على المستوى المحلي فقط، ولكنه إمتد إلى المستوى القاري بعد الانجاز الذي حققه الدحيل بالفوز بستة مباريات متتالية بمرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا، وكل ذلك يجعل بلماضي في  تحدي جديد من أجل مواصلة تفوقه ومواصلة انجازاته مع الدحيل عن طريق  الفوز بكأس قطر وحصد بطولته الثانية في الموسم الحالي.

 

أما بالنسبة للتركي بولنت، فقد نجح في إعادة الغرافة إلى المربع بعد غياب ست سنوات، وهو ما سيمنحه الدافع لمواصلة التحدي والعمل بقوة من أجل المنافسة على لقب كأس قطر، وستكون مواجهة الدحيل فرصة مناسبة لبولنت ليؤكد أن الخسارة بالخمسة بالقسم  الثاني للدوري كانت لها أسبابها الخاصة، وبسبب التركيز على دوري الأبطال، وهو ما سيجعل من اللقاء هو الأهم بالنسبة للمدرب التركي الطامح لإعادة الغرافة إلى منصات التتويج وحصد البطولات من جديد بعد غياب في السنوات الماضية.

 

أوراق رابحة

سيحاول كل مدرب الاستفادة من الأوراق الرابحة الكثيرة الموجودة لديه، لذلك سيعمل بلماضي على المحافظة على تشكيلته التي حققت  نتائج باهرة في الفترة الماضية، وعلى الرغم من غياب النجم التونسي يوسف المساكني ـ نجم الدحيل ـ بسبب الإصابة ، إلا أن صفوف الفريق تبدو زاخرة بعدد من النجوم الكبار القادرين على تعويض أي غياب، خاصة أن بلماضي يعتمد في طريقة لعب الفريق على الجماعية.

 

وتضم تشكيلة الدحيل نجوم كبار مثل يوسف العربي ونام تاي هى ولوكاس منديز وكريم بوضيف ومحمد موسى والمعز علي والحارس كلود أمين وغيرهم من اللاعبين المميزين، والذين سيحاول بلماضي من الاستفادة من وجودهم في اللقاء المنتظر.

 

ونفس الأمر بالنسبة للتركي بولنت والذي سيحاول الاستفادة من اللاعبين أصحاب الخبرة والشباب بتشكيلة الغرافة، حتى يتمكن من إيجاد التوليفة القادرة على إيقاف تفوق الدحيل، حيث يتواجد لديه عدد من اللاعبين أصحاب المستوى الطيب أمثال النجم الهولندي ويسلي شنايدر و الإيراني مهدي تارمي و البرتغالي دييحو أمادو و المحترف الفنزويلي كيخادا، بالإضافة إلى اللاعبين الآخرين أمثال عاصم مادبو و عبد العزيز حاتم و مؤيد حسن و عثمان اليهري وغيرهم والقادرين على تقديم مستويات طيبة.