تقارير المباريات

بطولة كأس QSL – المجموعة الثانية – نتائج مباريات الجولة الرابعة

20/12/2018

بطولة كأس QSL – المجموعة الثانية – نتائج مباريات الجولة الرابعة


Alt

 

أقيمت مباريات الجولة الرابعة لحساب المجموعة الثانية من بطولة كأس QSL، يوم الخميس الموافق 20 ديسمبر 2018، وشهدت تنافس مثير بين كافة الأندية بهدف حصد الثلاث نقاط.

 

أسفرت المباريات عن فوز الأهلي على الشحانية بهدفين دون رد، وتعادل الخور مع السد بهدفين لكل منهما، وفوز الريان على السيلية بأربعة أهداف دون رد.

 

وبهذه النتائج وقبل مباريات الجولة الخامسة والأخيرة فقد تأهل كل من: الريان والخور والأهلي والسد إلى الدور ربع النهائي، حيث رفع الرهيب رصيده إلى 12 نقطة في المركز الأول، وخلفه الخور في المركز الثاني برصيد 10 نقاط، ثم الأهلي صاحب المركز الثالث برصيد 6 نقاط، والسد صاحب المركز الرابع برصيد 5 نقاط.

 

في حين فقد كل من السيلية – الخامس برصيد نقطة واحدة-، والشحانية – السادس بدون أي نقاط- فرصة المنافسة على التأهل إلى الدور القادم، وذلك قبل مباريات الجولة الخامسة والأخيرة في دور المجموعات.

 

إلى تفاصيل المباريات،

الشحانية 0 – 2 الأهلي

فاز فريق الكرة بالنادي الأهلي على الشحانية بهدفين دون مقابل، في المباراة التي أقيمت على استاد جاسم بن حمد بنادي السد، وسجلهما علي فريدون ومحمد ياسين، وبهذه النتيجة يرفع الأهلي رصيده إلى 6 نقاط، ويظل الشحانية بدون رصيد.

 

لم تسنح الكثير من الفرص في الشوط الأول، حيث انحصر اللعب أكثر الوقت في وسط الملعب، مع أفضلية للأهلي على مستوى التحضير والانطلاق نحو الهجوم، وقد وصل لمنطقة جزاء الشحانية أكثر من مرة أبرزها تسديدة ماجد محمد في الدقيقة 10، ورأسية علي فريدون في الدقيقة 25 التي مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الشحانية.

 

وجاءت الدقيقة 35 التي ارتكب فيها حارس الشحانية عامر العامري مخالفة بعرقلته للاعب الأهلي علي فريدون داخل منطقة الجزاء، بعد كرة تم تمريرها لفريدون خلف المدافعين وانطلق بسرعة نحو المرمى فلم يجد العامري حلاً سوى إرتكاب المخالفة معه والتي لم يتوانى الحكم جمال حسين في إحتسابها ركلة جزاء، تصدى لتنفيذها علي فريدون نفسه ليسجل منها الهدف الأول في المباراة، وبمرور الوقت ينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف دون رد.

 

الشوط الثاني من بدايته هاجم الشحانية بقوة من أجل ادراك التعادل، وسدد سعد حسين الصوان كرة قوية تصدى لها حارس الأهلي أفانيلدو رودريجوس.

 

وبعدها وتحديداً في الدقيقة 55 احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة الشحانية بعد لمس خليل شريف الكرة بيده قام بتنفيذها حمد سعود وتصدى لها بنجاح حارس الأهلي أفانيلدو ليحرم الشحانية من ادراك التعادل.

 

وبالمقابل أضاع لاعب الأهلي جاسم محمد عمر فرصة إضافة الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة 65 عندما فضل التسديد بدلاً عن التمرير لأحد زملائه فمرت كرته بعيدة عن المرمى، كما أضاع علي فريدون فرصة إضافة الهدف الثاني من كرة انفرد بها بالحارس العامري في الدقيقة 76 ولكنه سدد الكرة أعلى العارضة.

 

 وبالمقابل أضاع عبد الله المسيكي فرصة مماثلة للشحانية في الدقيقة 79 من كرة وصلته وهو في مواجهة المرمى فسددها أعلى العارضة أيضاً.

 

وشهدت الدقيقة الأخيرة تسجيل محمد ياسين الهدف الثاني للأهلي، ليعلن بعده الحكم عن نهاية المباراة بفوز للعميد بهدفين مقابل هدف.

Alt

السد 2 - 2 الخور

تعادل فريقا السد والخور بهدفين لكل منهما، في المباراة التي جرت بينهما على استاد جاسم بن حمد، وسجل للسد حسن أحمد وعلاء الدين سليمان، وللخور من ركلتي جزاء كلاً من أحمد حسن المهندي وسالم خليفة هلال، بهذه النتيجة يرفع السد رصيده إلى 5 نقاط والخور إلى 10.

 

جاءت بداية المباراة حماسية من الفريقين، ونجح حسن أحمد في وضع السد في المقدمة بتسجيله الهدف الأول في الدقيقة السابعة بعد تبادل للكرات وصلته الكرة وهو في مواجهة المرمى لم يجد صعوبة في وضعها داخل الشباك.

 

ورد عليها الخور بمحاولة عن طريق أحمد حسن المهندي، الذي سدد كرة قوية اصطدمت بالقائم الأيمن ثم بالحارس جهاد محمد وتحولت إلى ركلة ركنية، وكاد علي أسد أن يضيف الهدف الثاني للسد في الدقيقة 25، بعد مراوغته للاعبين وتسديده للكرة التي قام الدفاع بتحويلها إلى ركلة ركنية.

 

وشهدت الدقيقة 31 احتساب الحكم ركلة جزاء لمصلحة الخور، بعد خطأ ارتكبه حارس السد جهاد محمد مع أحمد حسن المهندي، قام بتنفيذها اللاعب نفسه ليضعها في المرمى على يمين الحارس.

 

وفي الدقيقة 38 لمس مدافع السد علاء الدين سليمان الكرة بيده داخل منطقة الجزاء، واحتسبها الحكم ركلة جزاء وقام بتنفيذها سالم خليفة هلال على يمين الحارس جهاد محمد في المرمى.

 

ومع بداية الشوط الثاني أضاع يوسف عبد الرزاق فرصة إدراك التعادل من انفراد تام وصلته الكرة فسددها بعيدة عن المرمى.

 

تواصلت المباراة بمحاولات من جانب الفريقين، السد لإدراك التعادل، والخور لتعزيز تقدمه، ليضيع حسن أحمد فرصة إدراك التعادل للسد في الدقيقة 57 بعد عرضية قابلها برأسية مرت إلى ركلة مرمى.

 

وعاد يوسف عبد الرزاق لاعب السد لإضاعة فرصة أخرى في الدقيقة 62 من كرة عرضية تم تحويلها من أمامه إلى ركلة ركنية، كما ضاعت فرصة أخرى للسد من تسديدة رامي سهيل في الدقيقة 76 والتي مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الحارس يوسف حسن.

 

ونجح يوسف حسن في إنقاذ مرماه من هدف أيضاً، من تسديدة ياسر أبوبكر من الركلة الثابتة في الدقيقة 80.

 

واصل السد رحلة البحث عن هدف التعادل حتى حصل عليه في الدقيقة 86، بعد عرضية من ياسر أبوبكر ارتقى لها علاء الدين سليمان ولعبها رأسية في المرمى، لتشهد الدقائق التالية محاولات هجومية مكثفة من جانب الفريقين من أجل تسجيل هدف لحصد النقاط الثلاث، وبعدها أعلن الحكم عن نهاية المباراة بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما.

Alt

الريان 4 - 0 السيلية

وفي مباراة أخرى، حقق الريان الفوز على السيلية بأربعة أهداف دون رد في المباراة التي جرت على استاد حمد الكبير بالنادي العربي، وقد رفع الريان رصيده إلى 12 نقطة، والسيلية توقف رصيده عند نقطة واحدة.

 

وسجل أهداف الريان، تباتا هدفين، ومحمد جمعه، وعبد الرحمن الحرازي.

 

حاول الريان أن يستفيد من هذه المباراة لهدفين أولهما أن يكون في قمة مجموعته، والثانية والوصول إلى ربع نهائي البطولة وتعزيز صدارته بفوز جديد، فضلاً عن جعل جميع اللاعبين في جاهزية مستمرة، وفي الجانب الآخر أن السيلية الذي حاول أن يخرج بمكاسب فنية من هذه المباراة.

 

وقد أنهى الريان الشوط الأول بهدف دون رد سجله تباتا، وفي الشوط الثاني بادر الريان بالهجوم وسط تراجع واضح للسيلية، وسعى لتعزيز تقدمه بأهداف أخرى، ولم يمض سوى دقيقة واحدة حتى نجح تباتا في إضافة الهدف الثاني لفريقه والثاني الشخصي له من كرة مررت إليه من لوكا بالعمق خلف المدافعين ليواجه المرمى ويضعها بهدوء في الشباك.

 

 وقد نجح محمد جمعة أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 68 من هجمة سريعة قادها تباتا وتوغل بالجزاء ومرر كرة أرضية عرضية لتجد محمد جمعة الذي أكملها إلى الشباك.

 

وجاء الدور على عبد الرحمن الحرازي الذي نجح في أن يقطع الكرة من مجدي صديق ويتقدم بها، ومن على مشارف منطقة الجزاء سددها على يسار الحارس بالدقيقة 75 محرزاً الهدف الرابع للرهيب الذي تمكن من إنهاء المباراة لصالحه بأربعة أهداف دون رد.