وجها لوجه

باري و الدوسري.. دور أساسي لحارسي المرمى في كلاسيكو قطر

06/02/2018

باري و الدوسري.. دور أساسي لحارسي المرمى في كلاسيكو قطر


Alt

 

يحظى كلاسيكو قطر والذي سيجمع بين الريان والسد مساء الخميس القادم في الأسبوع السادس عشر لدوري نجوم QNB بأهمية كبيرة بسبب تأثيره على حظوظ الفريقين في الاستمرار في مطاردة الدحيل المتصدر، حيث يحتل السد المركز الثاني برصيد 37 نقطة وبفارق نقطتين عن المتصدر، في الوقت الذي يحتل فيه الريان المركز الثالث  برصيد 35 نقطة وبفارق نقطتين عن السد الثاني.

 

 ومن المؤكد ان تقارب الفريقين في عدد النقاط سيساهم في اشتعال الكلاسيكو المنتظر بينها.

 

وهناك أدوار منتظرة من كل لاعب ومن بينهم بالطبع حارسي المرمى عمر باري حارس فريق الريان، وسعد الدوسري حارس مرمى فريق السد، حيث أن الحارس الذي سيكون في افضل حالاته سيساعد فريقه على تحقيق نتيجة جيدة، لذلك سيكون هناك دور كبير للحارسين في القمة المنتظرة.

 

واذا نظرنا الى لغة الارقام نجد ان السد اقل الفرق اهتزازاً للشباك في  مباريات الدوري حتى الان، حيث تلقت شباكه 16 هدف وهو ما يشير الى الدور الكبير الذي قام به سعد الدوسري مع السد في المباريات السابقة، والى اهمية دوره المُنتظر في كلاسيكو قطر المقبل، حيث سيكون مُطالب بالمحافظة على مستواه ومنح الثقة لمدافعيه.

 

 في المقابل، نجد ان شباك الريان تلقت 23 هدف في مبارياته الماضية بالدوري، مما يعطي افضلية – بالنظر للأرقام- لحارس السد بالمقارنة مع عمر باري حارس الريان والذي سيحاول ان يظهر يمستوى طيب في  المباراة وان يكون احد اسباب تفوق فريقه، في الوقت الذي يمتلك باري إمكانيات فنية كبيرة، وساعد كثيراً في تفوق فريقه خلال بعض الجولات الماضية.

 

 واذا قارننا بين سعد الدوسري وعمر باري في المباراة الاخيرة لفريقيهما  بالدوري، نجد ان شباك كل منهما تلقت هدفاً واحداً، فالسد تمكن من الفوز على فريق قطر 3 /1 وتلقت شباك سعد الدوسري هدف مبكر بالدقيقة الثالثة، وعلى الرغم من ذلك نجح السد في العودة وحسم المواجهة لمصلحته باحرازه لثلاثة اهداف متتالية، وهو ما حدث في مباراة الريان الاخيرة امام المرخية، حيث تلقت شباك الريان هدف التعادل أمام المرخية قبل أن يعود الرهيب بعد ذلك ويحرز ثنائية حسم بها المواجهة لمصلحته 3 /1.

 

وكانت مباراة القسم الأول بين الفريقين قد حسمها الريان لمصلحته 2 /1، حيث نجح الجزائري بغداد بونجاح في هز شباك الريان، في الوقت الذي أحرز هدفي الريان عبدالرزاق حمدالله ومايونجين كو.

 

 ومن المنتظر أن يكون الصراع على أشده بين سعد الدوسري وعمر باري في قمة الجولة السادسة عشرة، حيث سيحاول كل منهما ان يكون صمام الامان لفريقه وان يساهم في حسم الكلاسيكو، وهو ما سيكون له تاثيره الايجابي على مسيرة الفريق الفائز في الاستمرار بدائرة المنافسة بالجولات القادمة والحاسمة على  الصدارة.