أحدث الأخبار - تسليط الضوء

الميركاتو الشتوي.. هل يصنع الفارق في القسم الثاني لأندية دوري نجوم QNB ؟

08/01/2018

الميركاتو الشتوي.. هل يصنع الفارق في القسم الثاني لأندية دوري نجوم QNB ؟


Alt

 

 

تسعى أندية فرق دوري نجوم QNB الى استغلال فترة الانتقالات الشتوية  التي إنطلقت بداية يناير الجاري وحتى نهاية الشهر في تدعيم صفوفها بعدد من اللاعبين الجدد حتى تتمكن هذه الفرق من تحقيق طموحاتها الخاصة في البطولة، حيث أن هناك رغبة مشتركة بين جميع الفرق في التعاقد مع  لاعبين جدد قادرين على صنع الفارق لأنديتهم وتقديم الدعم المطلوب، خاصة ان القسم الثاني سيشهد منافسة قوية على كل الجبهات سواء على القمة او المربع او القاع، وهو ما سيجعل هناك تركيز كبير من جميع الفرق في التعاقد مع لاعبين جيدين.

 

ومن المؤكد ان الانتقالات الشتوية ستكون فرصة امام جميع الفرق لتصحيح الاخطاء التي شهدتها مباريات القسم الاول للدوري، وفرصة لتدعيم الصفوف، وهو ما سيجعل هناك اهمية كبيرة للانتقالات الشتوية  وكيفية الاستفادة منها عن طريق التعاقد مع لاعبين من اصحاب المستوى المتميز، والفريق الذي سيتمكن من اجراء صفقات جيدة  وتدعيم صفوفه بلاعبين متميزين سيُرجح من كفته في تحقيق طموحاته في القسم الثاني سواء بالمنافسة على الصدارة او التواجد بالمربع او بالهروب من شبح الهبوط.

 

وبالنسبة للفرق الثلاثة الدحيل والسد والريان والتي تتنافس على الصدارة، فمن المؤكد سيحاول كل منهم تلبية احتياجاته في هذه المرحلة وقبل إنطلاق دوري أبطال آسيا، حيث كان السد قد استعاد حامد إسماعيل الذي لعب للعربي في القسم الأول، كما عاد كلود أمين حارس المرمى للدحيل بعدما لعب للخور في القسم الأول على سبيل الإعارة، في حين فالريان أعلن قبل أيام رسمياً عن محترف أجنبي جديد سيتم التعاقد معه، في الوقت الذي قد تشهد الفترة القادمة إعلان أي من هذه الأندية عن تعاقدات جديدة لتدعيم الصفوف.

Alt

ويتوقع ان تستمر المنافسة بين الفرق الثلاثة على الصدارة في القسم  الثاني في ظل فارق النقاط الضئيل بين الفرق الثلاثة، حيث يتصدر الدحيل جدول الترتيب برصيد 29 نقطة وبفارق نقطتين عن السد الثاني، وبفارق 5 نقاط عن الريان الثالث.

 

 ولم تشهد تشكيلة السيلية –الرابع- أي تغييرات  حتى الان ولم يعلن مسئولي النادي عن رغبتهم في التعاقد مع لاعبين جدد في فترة الانتقالات الشتوية سواء محترفين أجانب أو مواطنين، في الوقت الذي تعاقد فيه ام صلال –الخامس- مع التونسي اسامة الدراجي بديلاً للمغربي يوسف سيكور.

 

أما الغرافة فقد دخل فترة الإنتقالات الشتوية بكل قوة من خلال ضم النجم الهولندي شنايدر، وسعيه للتوقيع رسمياً مع النجم الإيراني مهدي طارومي وبعض اللاعبين الآخرين الذين سيتم الإعلان عن ضمهم لاحقاً، وتأتي هذه التحركات والتعاقدات للغرافة استعداداً لباقي منافسات الدوري في قسمه الثاني وقبل البطولة الآسيوية التي يشارك فيها، بالإضافة لباقي استحقاقات الموسم.

 

وفي الوقت نفسه، سيكون العربي على موعد مع تدعيم صفوفه بعدما وصل اللاعب الكرواتي إيفان فوشتر للدوحة للإنتقال رسمياً للفريق، في الوقت الذي ستحاول الفرق المهددة بالهبوط والمتواجدة في المراكز الأخيرة ان تدعم صفوفها بلاعبين جدد حتى تتمكن من تعديل اوضاعها والابتعاد عن خطر الهبوط في مباريات القسم الثاني، والاستفادة من فترة الانتقالات في تدعيم صفوفها وتفادي الاخطاء التي شهدتها مباريات القسم الاول.

 

 ومازالت فترة الانتقالات الشتوية في بدايتها ومن المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة المزيد من التعاقدات والصفقات للأندية، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه.. هل يمكن لفترة الإنتقالات ( الميركاتو الشتوي ) أن تصنع الفارق في القسم الثاني لأندية دوري نجوم QNB ؟