تسليط الضوء

الدحيل و الغرافة.. مواجهة بحسابات خاصة في الأسبوع السادس

18/09/2018

الدحيل و الغرافة.. مواجهة بحسابات خاصة في الأسبوع السادس


Alt

 

تعتبر مباراة الدحيل و الغرافة من أهم مباريات الجولة السادسة لدوري نجوم QNB، وتحظى باهتمام  كبير من حانب الفريقين لرغبة كل منهما في تحقيق الفوز.

 

وستنطلق المباراة في تمام الثامنة وخمس دقائق باستاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل مساء يوم السبت 22 سبتمبر2018، وتأتي المواجهة بعدما خسر الغرافة في الأسبوع الخامس من أم صلال بثلاثة أهداف مقابل هدفين وتوقف رصيده عند 7 نقاط يحتل بها المركز السادس في جدول الترتيب العام قبل إنطلاق مباريات الجولة القادمة.

 

في المقابل، فالدحيل يلعب المباراة القادمة بعدما ودع دوري أبطال آسيا إثر خسارته في لقاء الإياب بالدور ربع النهائي أمام بيرسبوليس الإيراني، و أيضاً بعدما تأجلت مباراته في الأسبوع الخامس للدوري أمام السيلية، حيث يحتل الدحيل المركز الثالث في جدول الترتيب برصيد 10 نقاط.

 

 وسيخوض كل فريق المباراة بحساباته الخاصة والتي سيعمل من أجل تحقيقها، فالدحيل سيلعب للعودة إلى الصدارة، أما الغرافة  فحساباته التي سيلعب بها المباراة ستكون من خلال العمل على استعادة التوازن سريعاً بعد خسارته الماضية.

 

فارق النقاط

وما سيشعل المباراة بين الدحيل والغرافة تقارب الفريقين في عدد النقاط، وهو ما سيزيد الإثارة، لأن فوز الغرافة سيرفع رصيده إلى 10 نقاط ويجعله متساوياً مع حامل اللقب في عدد النقاط.

 

وسيحاول لاعبي الغرافة أن تكون لهم ردة فعل قوية من أجل تعويض خسارتهم السابقة، في الوقت الذي يدرك فيه الدحيل أن العودة الى سباق الصدارة يتطلب منه عدم فقدان أي نقطة.

 

لغة الأرقام

إذا نظرنا لموقف الفريقين في جدول الترتيب نجد أن الأرقام في مصلحة الدحيل على الرغم من أن له مباراة مؤجلة، ففي مبارياته الأربع السابقة حصد الدحيل 10 نقاط وحصل عليهم من الفوز في ثلاثة  مباريات وتعادل في لقاء واحد ولم يخسر، كما أحرز الدحيل 12 هدف ليكون صاحب ثاني أقوى خط هجوم ، في حين اهتزت شباكه بهدفين فقط.

 

أما الغرافة فقد لعب خمس مباريات وجمع 7 نقاط (فوزين وتعادل وخسارتين) وأحرز الغرافة 10 أهداف، في الوقت الذي اهتزت فيه شباكه 8 مرات.

 

المواجهة الأولى

ستشهد قمة السبت التحدي الأول بين الفرنسي كريستيان جوركوف ـ مدرب الغرافة ـ والتونسي نبيل معلول ـ مدرب الدحيل ـ، حيث لم يتواجه المدربين من قبل، لذلك سيحاول كل مدرب أن يقود فريقه للفوز، وسيسعى جوركوف أن يعيد التوازن لفريقه بعد الخسارة بالجولة الماضية، أما معلول فيخطط لتقديم عرض قوي وتحقيق نتيجة إيجابية.