تحليل المباريات

الأسبوع الثاني.. استمرار الصراع بين فرق دوري نجوم QNB

18/09/2017

الأسبوع الثاني.. استمرار الصراع بين فرق دوري نجوم QNB


Alt

 

 

بعدما إنتهى الأسبوع الأول لفرق دوري نجوم QNB بما حمله من مفاجأت ومنافسات كانت قوية ومثيرة شهدتها المباريات الستة التي أقيمت يومي الجمعة والسبت الماضيين، ستكون الفرق المتبارية والمتنافسة على موعد مع استمرار الإثارة والندية في الأسبوع الثاني الذي سيقام أيام الخميس والجمعة والسبت المقبلين.

 

وستشهد الجولة الثانية لدوري نجوم QNB ست مواجهات قوية، وستكون البداية من خلال مباراة الغرافة وأم صلال والتي ستقام يوم الخميس على استاد ثاني بن جاسم في الثامنة.

 

 ويوم الجمعة ستقام ثلاث مباريات حيث يلعب الخريطيات والريان على استاد الخور في الخامسة وخمسين دقيقة، وفي الثامنة تنطلق مباراة السيلية والسد على استاد حمد بن خليفة وفي نفس الموعد مباراة نادي قطر والمرخية على استاد عبدالله بن خليفة.

 

 وتختتم الجولة يوم السبت بلقاء الدحيل والعربي على استاد عبدالله بن خليفة في الخامسة وخمسين دقيقة، ويلعب الخور والأهلي في الثامنة على استاد الخور.

 

كل المعطيات والمؤشرات تقول أن هذه الجولة ستكون أشد قوة وإثارة، لأن الفرق التي حققت الفوز ستسعى بلا شك لمواصلة المسيرة والفرق الأخرى التي خسرت ستعمل جاهدة على الإنطلاقة من جديد.

 

وسيكون الغرافة على موعد مع إختبار قوي وجديد أمام أم صلال الذي فاز على الخريطيات في الجولة الأولى بثلاثة أهداف مقابل هدف في حين تعادل الغرافة والأهلي بهدف لكل منهما، وكل من الفريقين سيحاول جاهداً أن يكون له الكلمة الأخيرة من خلال التنافس والتحدي القائم بينهما في المباراة المرتقبة والمنتظرة.

 

كما سيكون الخريطيات في إختبار أكثر صعوبة عندما يلاقي الريان الذي فاز على الخور بأربعة أهداف مقابل هدفين في الجولة الأولى، فالخريطيات الذي خسر من أم صلال ولم يقدم الأداء المنتظر سيعمل على أن تكون هذه المباراة هي الإنطلاقة الحقيقة له في المقابل فالريان لن يفرط في نقاط المباراة حتى يواصل مشواره القوي الذي بدأه من الأسبوع الأول بهدف المنافسة مبكراً على الدرع هذا الموسم.

 

 السد سيدخل مباراته مع السيلية بهدف حصد الثلاث نقاط، في حين السيلية سيعمل جاهداً على مواصلة مسيرته بعد الفوز على العربي في الأسبوع الماضي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

 

نادي قطر سيكون على موعد مع مباراة أمام المرخية في غاية القوة والصعوبة والفريقين عائدين للدوري في الموسم الجديد، وبالرغم من أن البعض قد يرجح الكفة لمصلحة الملك القطراوي الذي خسر بصعوبة من الدحيل في الأسبوع الماضي إلا أن المرخية لن يكون صيداً سهلاً خاصة بعدما قدمه من مستوى كبير أمام السد في الأسبوع الأول.

 

ويترقب المتابعين المباراة التي ستجمع بين الدحيل والنادي العربي كونها تأتي بعد الفوز الصعب الذي حققه الدحيل والخسارة التي منى بها العربي في الأسبوع الأول، وسيحاول كل فريق أن تكون هذه المباراة إنطلاقته من جديد وخاصة العربي الذي لم يقدم ما تتطلع إليه جماهيره أمام السيلية، في حين أن الدحيل وبالرغم من فوزه على نادي قطر إلا أن هذا الإنتصار جاء بصعوبة كبيرة، فقد جاء هدف الفوز في اللحظات الأخيرة.

 

وتختتم الجولة بالمواجهة بين الخور والأهلي وستكون للتعويض بعدما خسر كل فريق نقاط في الأسبوع الماضي بهزيمة الخور من الريان وتعادل الأهلي والغرافة، ومهمة كل فريق ستكون صعبة في ظل رعبتهما بالحصول على النقاط الثلاث.