تسليط الضوء

الأحد.. مواجهة مثيرة بين الدحيل والريان على استاد الجنوب ضمن الأسبوع الثالث من بطولة الدوري

12/09/2019

الأحد.. مواجهة مثيرة بين الدحيل والريان على استاد الجنوب ضمن الأسبوع الثالث من بطولة الدوري


Alt

 

يلتقي في تمام الساعة السابعة وخمس دقائق من مساء يوم الأحد الموافق 15 سبتمبر على استاد الجنوب، فريقا الدحيل والريان، في الأسبوع الثالث لدوري نجوم QNB.

 

وتأتي المواجهة بعد فترة التوقف بسبب الاستحقاقات الدولية للمنتخبات الوطنية.. خلال هذه الفترة عمل المدربان روي فاريا في الدحيل، ودييغو أجيري مدرب الريان على استغلالها بأفضل طريقة، من أجل انطلاقة جديدة في الدوري، بعد أن فقد الفريقان نقاطاً مهمة خلال الأسبوعين الماضيين، فالدحيل له 4 نقاط بعد التعادل مع العربي في الأسبوع الثاني 2/2، وقبلها الفوز على نادي قطر بنتيجة 2- 1.. أما الريان ففي رصيده نقطتين نالهما بالتعادل مع أم صلال في الأسبوع الأول 2/2، ومع الغرافة بدون أهداف في الأسبوع الثاني.

 

وينتظر أن يدخل الفريقان المباراة بشعار الفوز فقط ولا شيء غيره، من أجل عدم فقدان نقاط أخرى، للالتحاق بركب الصدارة، والتي تعتبر هدفاً بالنسبة للدحيل الذي يتطلع إلى استعادة درع الدوري الذي فقده الموسم الماضي.. وبالنسبة للريان الذي حل في المركز الرابع الموسم الماضي فهو يأمل في العودة إلى منصات التتويج، وتدفعه قاعدة جماهيرية كبيرة تقف معه بقوة كما ظهر في الأسبوعين الماضيين، وخاصة في مباراته ضد الغرافة، التي واكبها حضور كبير شجع فريقه بقوة.

 

الكل يدرك أن المواجهة ستكون صعبة على الفريقين، فقد عمل المدربان خلال الفترة الماضية على سد الثغرات وتصحيح الأخطاء، وتحضير اللاعبين بدنيا وتكتيكياً وذهنياً، وكلاهما يمتلك أدوات عديدة يمكن أن ترجح كفته، فالدحيل يعتمد فيها على نجومه بداية من كلود أمين وبسام الراوي وأحمد ياسر ولويز مارتن ومهند علي وباولو دا سلفا أدميلسون وكريم بوضيف وعاصم مادبو وعلي حسن ويوسف المساكني، فضلاً عن آخرين على هبة الاستعداد للمشاركة متى ما طلب منهم المدرب ذلك.

 

وفي الجانب الآخر نجد الريان بمدربه أجيري أيضاً يمتلك مجموعة متكاملة من اللاعبين بداية بالحارس فهد يونس ومروراً بمحمد علاء وفرنك كوم وياسين براهيمي ورودريجو تاباتا وعبد العزيز حاتم وجايك لي ومحمد جمعة وإبراهيم عبد الحليم وجابريل ميركادو، وخلافهم يتواجد دامي تراوري ومحمد بدر سيار وموفق عوض وعبد الرحمن الحرازي وبقية النجوم الموجودين رهن إشارة المدرب للمشاركة.

 

المواجهة تعتبر متكافئة عطفاً على التوازن الموجود في خطوط الفريقين، والذي يبدو واضحاً أيضاً بالنظر إلى عدد الأهداف التي سجلها كلاهما وما استقبله شباكهما.. فالدحيل سجل 3 أهداف واستقبلت شباكه هدفين، والريان سجل هدفين واستقبلت شباكه مثلهما.

 

وكما هي مواجهة لاعبين، فمؤكد أن هناك دور آخر يقوم به المدربان، وبعيداً عن الصراع الواضح بين روي فاريا في الدحيل وأجيري في الريان يلاحظ أن كلاهما يعتمد على الطريقة الهجومية في اللعب، ويعمل على تنفيذ أسلوب الضغط العالي، واستخلاص الكرة بأسرع وقت للانتقال من حالة الدفاع للهجوم، ومع رغبة كلاهما في الفوز بالنقاط الثلاث، فيتوقع أن تأتي المواجهة هجومية من الدرجة الأولى تستمتع بها الجماهير العاشقة لكرة القدم والمتوقع حضورها على استاد الجنوب لمتابعة المباراة.